الجمعة 22 أكتوبر 2021
المشرف العام
محمود المملوك

بعد 4 أعوام من عدم إجراء العملية.. تفاصل تبرع أم بكليتها لإنقاذ ابنها في الدقهلية

شهدت قرية الصنارة، التابعة لمركز المنزلة بمحافظة الدقهلية، تبرع أم لنجلها الوحيد بكليتها لإنقاذ حياته، بعد معاناته منذ 4 سنوات.

وكانت تداولت قصة هذه الأم وابنها على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد رفض إحدى الجهات المعنية إجراء العملية زرع الكلى لنجلها، بسبب كبر سن الأم، وتخطيها الـ 50 عامًا.

فيما قالت الأم، وتُدعى يسرية محمد عبد الفتاح، 53 عامًا، إن الأطباء شخصوا حالة ابنها بأنه عنده فشل كلوي، وأن السبيل الوحيد لإنقاذه هو إجراء عملية زراعة كلى لنجلها.

الأم أضافت أنهم أجروا كل الفحوصات والترتيبات اللازمة لتبرعها بكليتها لإنقاذ ابنها الوحيد، ولكن تم رفض إجراء العملية بسبب أنها تجاوزت الـ 50 عامًا، وهم يحاولون منذ 4 سنوات مع الجهات المعنية لإجراء العملية، نظرًا لعدم توفر البديل دون الأم.

من جانبه قال خالد، مريض الكلى، 23 عامًا، إنه أصيب بمرض الفشل الكلوي منذ 3 سنوات، وهو كان يعمل حدادًا، ولكن بسبب ظروفه الصحية توقف عن العمل، وتولى الأب، الذي يعمل فلاحًا، مسئولية الإنفاق على الأسرة بكاملها.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء