الإثنين 29 نوفمبر 2021
المشرف العام
محمود المملوك

نرحب بفرض الضرائب.. أول رد من حمدي ووفاء حول الأرقام المتداولة عن ربحهم

أثار قرار فرض الضرائب على اليوتيوبر ضجة كبيرة، وتداولت أخبار أن ربح حمدي ووفاء من قناتهم على اليوتيوب يصل إلى 4 مليون دولار سنويًا.

ونفى حمدي ووفاء الأرقام المتداولة على السوشيال ميديا، خلال مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب معلقين: إحنا اتخضينا من الرقم، مشيرًا إلى أن أرباح الفيديو الواحد تتراوح من 5 لـ 10 آلاف جنيه، وأنه يوجد فيديوهات يتم تصويرها لكنهم لا يربحون منها، وأن لكل محتوى تكلفته المختلفة عن الأخرى، وتختلف نسبة الربح حسب نوع المحتوى، وأن أي صاحب محتوى ينشر فيديو يضع عليه إعلانًا لكي يعطيه موقع يوتيوب نسبة من الربح.

وعلق اليوتيوبر حمدي على الأرقام المتداولة حول ربحه، قائلًا: أنا لو بكسب أرباح ضخمة من اليوتيوب مش هفتح مطعم يوفرلنا مصدر رزق.

أما عن قرار فرض الضرائب، فقال حمدي: نرحب بفرض ضرائب، اليوتيوبرز يؤثرون في شريحة كبيرة من المجتمع.

وأوضحا حمدي ووفاء عدم تعاملهم مع اليوتيوب بشكل رسمي، ولكنهم يتعاملون مع شركة تساعدهم في الحصول على أرباحهم من اليوتيوب.

وقررت الدولة فرض 10% ضريبة لأي يوتيوبر تزيد نسبة ربحه عن 500 ألف جنيه سنويًا.

ورحب الإنفلونسر محمد فرج بقرار فرض الضرائب، حيث رأى أن هذا الأمر سيجعل لعملهم كيانه الخاص وعلق: القرار الجديد بعيد عني تمامًا، أنا عندي شركة دعاية وإعلان وبالفعل عندي ملف ضريبي.

وأكد محمد فرج أن محتوى الفيديوهات الخاص به يخدم أهداف الشركة.

كما رد اليوتيوبر أيمن مصطفى على قرار الضرائب بشكل ساخر، حيث قام بتغيير مهنته على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك من صانع محتوى إلى مساعد شيف عمومي، ونشر صورة حسابه قبل وبعد تغيير المهنة معلقًا: مش أنت صانع محتوى؟ وربنا ماحصل أنا صانع فهلوه، ثم انهالت على الصورة عددًا من التعليقات الساخرة.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء