الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
المشرف العام
محمود المملوك

بعد رحلة من الاكتئاب.. هيثم عادل بطل مصري يتحدى إعاقته ليصبح بطلًا دوليًا

تحدى البطل المصري هيثم عادل إعاقته ليغير نظرة المجتمع إليه، ويصبح بطلًا للجمهورية ولاعب منتخب مصر للترايثلون.

وكان هيثم عادل قد تعرض منذ ما يقرب الـ 8 سنوات إلى إصابة في النخاع الشوكي، وأصبح طريحًا للفراش، فاقدًا للأمل ومُصابًا بالاكتئاب، لكنه لم يستسلم، فاستعاد أمله وفكر في تحويل إعاقته لنقطة إيجابية في حياته، ليصبح بعد ذلك بطلًا للجمهورية في السباحة.

ووصف هيثم شعوره بعد تعرضه لهذا الحادث الأليم، قائلا: اتخضيت شوية لأن الغيبوبة كانت زي أي ليلة نمت قمت لقيتني مش بتحرك، وكان الحادث السبب في دخوله غيبوبة لمدة تزيد عن 45 يومًا، وأصبح لا يستطيع تحريك جسده وأطراف قدمه، لذا امتنع عن أي تعاملات اجتماعية، وحبس نفسه خوفًا من النظرات القاتلة له.

لكن بفضل الدعم النفسي من أسرته استطاع هيثم أن يتخطى محنته محاولًا إيجاد طريقًا للنجاح، معلقًا: بفضل الدعم النفسي من أسرتي بدأت أنظر إلى الجانب الإيجابي وخضعت لتدريبات قاسية وجلسات علاج طبيعي، ليصبح بعد ذلك مُتمكنًا في مجال السباحة والترايثلون.

ولم يتوقف عند ذلك الحد، بل شارك في العديد من المسابقات، سواء الخاصة بذوي الهمم أو الأصحاء، وحصل على المركز الثاني في البطولة الإفريقية والعربية للترايثلون.

وحصل هيثم على الميدالية الفضية من بين مئات المتسابقين، لتضاف إلى 16 ميدالية أخرى، بعد نجاحه في تخطي 750 متر سباحة، و20 كيلو عجلة بدال، و5 كيلو بالكرسي المتحرك، ليصبح البطل هيثم عادل أملًا لكل من فقد أمله.

وعبرت إحدى حالات مُتحدي الإعاقة عن امتنانها له، لأنه جعلها تنظر نظرة مختلفة لنفسها، وتمارس حياتها بأمل جديد.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء