الأحد 24 أكتوبر 2021
المشرف العام
محمود المملوك

وسط حالة من الغموض.. استمرار البحث عن ميكروباص كوبري الساحل الغارق

تلقت غرفة الحماية المدنية بمديرية أمن الجيزة، أمس الأحد، بلاغًا من النجدة يفيد بسقوط سيارة ميكروباص من أعلى كوبري الساحل الواقع بين منطقتي روض الفرج وشبرا.

انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان البلاغ بصحبة رجال الإنقاذ النهري، وهناك تم الاستماع إلى شهود العيان، الذي أوضح أحدهم أن السور الحديدي للكوبري مكسور بسبب اصطدام توك توك به ولم يتم إصلاحه، ولكنه لم يشاهد سيارة ميكروباص تسقط من أعلى الكوبري، في حين أكد آخرون أنهم شاهدوا سقوطه في قاع النيل بالركاب.

وصل فريق من الغواصين التابعين لفرق الإنقاذ النهري إلى أعماق كبيرة من نهر النيل، التي تبلغ 70 مترًا؛ وذلك بحثًا عن الميكروباص المفقود والمواطنين الذين كانوا بداخله.

كما أن عدم وجود كاميرات مراقبة في محيط سقوط الميكروباص زاد الأمر صعوبة، ولكن تمت الاستعانة بكاميرات نادي هيئة التنظيف والتجميل الذي يقع بالقرب من الكوبري بكورنيش الجيزة.

تواصل الأجهزة الأمنية في الجيزة عملية البحث عن الميكروباص لليوم الثاني على التوالي بـ8 لانشات من الإنقاذ النهري.

وحُرر محضر بالواقعة وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية.

كما علقت النائبة نشوى الديب، عضو مجلس النواب، على الحادثة بطرح سؤالين لوزراتي الداخلية والنقل والمواصلات قائلة: من يتحمل الذنب وعلى من تقع مسؤولية الضحايا، هل كان السائق مخمورا أو متعاطيا للمخدرات؟ ولقبت كوبري أحمد عرابي والساحل بـ كباري الموت، وذلك بسبب تكرار الحوادث.
 

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء