الأحد 24 أكتوبر 2021
المشرف العام
محمود المملوك

تحرش بفتيات واعتدى عليهن جنسيا.. شادي خلف في مرمى الاتهامات

قالت مسؤولة صناعة محتوى بإحدى شركات الإعلان، إنها التحقت بـ أستوديو ذات للفنان شادي نبيل خلف، لتلقي دروس وورش تعليم مهنة التمثيل، وكانت رفقة الممثل شادي نبيل، بإحدى الغرف للتمرن على أحد المشاهد السينمائية، وفي ذلك الوقت أمسك بها بكلتا يداه وحملها إلا أن أحد العاملين دخل إلى غرفة التدريب فتركها وغادرت.
وقالت مسؤولة تسويق عقاري تبلغ من العمر 26 عام، إنها التحقت بالأستوديو الخاص للمتهم، وخلال انفرادهما للتمرن على أحد المشاهد السينمائية أمسك بها ودفعها إلى الحائط وقبلها من فمها، وخوفًا على سمعتها لم تتقدم ببلاغ ضده. 
وأضافت فتاة أخرى مسؤولة تسويق تبلغ من العمر 30 عام، أنها عندما كانت في محل عملها تقابلت مع المتهم، وعرض عليها الانضمام لورشة التمثيل الخاصة به لكنها رفضت، وفوجئت به يقترب منها طالبًا تقبيلها، فصدته فاستطالت يده لجسدها محاولًا تقبيلها فدفعته وتركته.
كما قالت ممثلة ومتدربة بالمسرح، إن المتهم طلب منها الحضور للتدريب على أداء دور سينمائي ولكنه أمسك بها ودفعها للحائط محاولًا تقبيلها وعند محاولتها منعه برر ما حدث بأنه يريدها أن تكون جريئة لتتمكن من التمثيل.
وأيضًا مهندسة ميكانيكا قالت إنها تعرضت لعبارات خادشة بها إيحاءات جنسية من المتهم، ونفس الوضع تعرضت له فتاة أخرى تعمل مساعدة مخرج، كما تعرضت للتحرش منه عندما كانت تجلس معه في أحد المقاهي، حيث فوجئت بيداه تلامس جسدها فتركت المقهى وغادرت.
وجاءت شهادة فتاة أخرى حاصلة على ليسانس حقوق أنها عند تواجدها مع زملائها والمتهم لتلقي دروس التمثيل عرض عليها المتهم توصيلها لمنزلها، بسبب تأخر الوقت فوافقت ولكن عند مغادرة زملائها فوجئت به يتحرش بها فدفعته، وطلبت المغادرة فقام بتوصيلها.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء