الأحد 26 يونيو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

الموسيقى خيط من النور.. الطالب الكفيف عمر حسن يتحدى الإعاقة بالعزف | فيتشر

حُرم نعمة البصر لكنه لم يفقد نعمة البصيرة والإحساس، فرغم إعاقته البصرية لكنه امتلك حسًا مرهفًا وتذوقًا للفن، ارتبط ذهن ووجدان  الطالب عمر حسن أحمد منذ طفولته بالموسيقى حتى إتقانها.

فنان عازف رغم إعاقته

وقال عمر حسن أحمد، إنه ارتبط وجدانه بالموسيقى وأحبها منذ طفولته وتعلق بها قلبه أثناء الحصص الخاصة بالموسيقى في مدرسته الابتدائية، مؤكدًا أن حلم إتقان الموسيقى راوده منذ ذلك الحين وأصر على تحقيقه، موضحا أن البداية كانت من خلال تسجيل تلك المعزوفات الموسيقية البسيطة لفريق المدرسة والاستماع غليها بشغف بمنزل أسرته.

وأكد عمر حسن أحمد، أنه بدأ بدخول قاعة الموسيقى للتعرف على الآلات الموسيقية المختلفة ومع الوقت أخذ يعزف عليها دون علم، مؤكدًا أنه مع الوقت تدرب مع الفرقة وأتقن العزف على عدد من الآلات لتكون موسيقى أغنية سيرة الحب أول عزف موسيقي له.

وأشار عمر حسن أحمد، إلى أن جميع أفراد أسرته منذ البداية شجعوه على تعلم الموسيقى خاصة والدته وشقيقته، مضيفًا أن مجال العزف احترفه خلال الفترة الأخيرة وخلال الشهر القادم سيحصل على كارنيه نقابة المهن الموسيقية.

وأوضح عمر حسن أحمد، أنه نجح في تكوين فرقته الموسيقية الغنائية الخاصة بالتعاون مع عدد من أصدقائه، مشيرًا إلى أن حبه للموسيقى لا تمنعه من استكمال دراسته والتفوق فيها من خلال دراسته بكلية الألسن.

وبين أنه بعد الانتهاء من دراسته الجامعية بكلية الألسن سيلتحق لدراسة الموسيقى والعزف بالمعهد العالي للموسيقى لصقل مهارته وموهبته، ولفت إلى أنه يمارس رياضة كمال الأجسام وحقق عدد من البطولات التي شارك فيها وحصد عدد من المراكز والميداليات.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء