السبت 16 أكتوبر 2021
المشرف العام
محمود المملوك

خالد الصاوي عن فيلم الفرح: كنت مروح وأنا بعيط وطلبت أعيد الدور ثاني

قال النجم خالد الصاوي، خلال تكريمه في مهرجان الإسكندرية السينمائي، إن بدايته في التمثيل كانت في المدرسة عندما كان في الصف الخامس الابتدائي، حيث شارك في مسرحية بالمدرسة، ثم بعد ذلك اشترك في مسرح الجامعة، وحصل على عِدة جوائز في الشعر والتأليف والكتابة.

وأضاف الفنان: لما أخدت جائزة في التمثيل، كنت حاسس إن في حاجة غلط عشان كنت دايمًا حاسس إني مش بمثل كويس، ولحد دلوقتي كل ما بخلص أي دور بسأل المخرج إذا كنت كويس أو لا، وبحب اتفرج على أدواري عشان أذاكر نفسي.

وأوضح خالد الصاوي أن هناك طريقة مُحددة يتبعها عندما يدرس الأدوار التي يؤديها، قائلا: لازم أحس إن الشخصية أهم مني وأكبر مني عشان أقدر أعملها، وبحط جدول لكل شخصية، وأشوف هي شبهي في إيه، ولازم أبقى شبه الشخصية من جوا قبل ما أبقى شبهها في المرايا.

وأشار الصاوي إلى أن دوره في فيلم الفرح نقل علاقته مع الجمهور وسوق العمل وثقته في نفسه حتى كممثل، قائلا: بعد أول يوم في تصوير المشاهد الأولى في الفيلم، كنت مروح وأنا بعيط وطلبت من المنتج والمخرج إني أعيد اليوم ده ثاني على حسابي، لأني كنت حاسس إني مثلت وحش والناس دي اتدبست فيا.

وعن دوره في فيلم جمال عبد الناصر قال: الفيلم كان نقطة محورية في حياتي، رغم انى كنت حاسس إني مقدمتش أعظم حاجة بس أنا ذاكرت الشخصية كويس أوي، وعملت خريطة لجمال عبد الناصر من ساعة ما اتولد لحد وفاته، لدرجة أنى جبت دراسة اتعملت في الستينات بجامعة الإسكندرية عن تحليل خطابات جمال عبد الناصر، ومن هنا اتعلمت إزاى أذاكر الشخصية كويس.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء