الإثنين 25 أكتوبر 2021
المشرف العام
محمود المملوك

بعد موسم حصاد البلح.. جريد النخل يتحدى الاقفاص المستوردة من الخارج

شهدت الفترة الماضية انتعاشًا في أسواق البلح بسبب موسم الحصاد، ويظن البعض أن الاستفادة من النخيل في موسم حصاد البلح، في حين أن فوائده لا تنقطع.

فعقب انتهاء موسم الحصاد، يأتي موسم الانتفاع من جريد النخل، والذي يعتبر مهنة مريحة للعديد، حيث وصف أحد الفلاحين المهنة بأنها مهنة حرة، قائلًا: الشغلانة حرة ولو صاحب الشغل اتكلم معايا هنتحاسب بالعدد وأمشي لا ليا ولا عليا.

وعن طبيعة العمل أشار إلى أن العمل يكون بالإنتاج، وفي أي وقت وزمان، كما أنها متاحة للجميع، حتى الأطفال يساعدون في المهنة، وقال: بنعمل من جريد النخل أقفاص طماطم وخضراوات أو أقفاص طيور.

حيث قال أحد الفلاحين: خير النخل مالوش آخر، بينتفع منه الفلاح والبائع والعامل وحتى سائق سيارة النقل، فتبدأ صناعة الأقفاص من الجريد من عند الفلاح وتنتهي في أسواق العبور أو أسواق مدينة السادس من أكتوبر. 

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء