الخميس 02 ديسمبر 2021
المشرف العام
محمود المملوك

رغم أنه أول المستفيدين .. نجيب ساويرس ينتقد الدولة: تُزاحم القطاع الخاص في تنفيذ المشروعات

نشرت وكالة الأنباء الفرنسية، حوارًا أجرته على هامش مهرجان الجونة السينمائي 2021، والذي عُقد في شهر أكتوبر الماضي، مع رجل الأعمال نجيب ساويرس، والذي تحدث من خلاله عن مشاركة الدولة في عملية الإشراف وتنفيذ المشروعات، التي يجري تدشينها في مصر خلال الفترة الحالية، معتبرًا أنها تُزاحم القطاع الخاص في دورٍ ليس المفروض أن تنهض به الدولة.

وقال نجيب ساويرس خلال الحوار، إن الدولة يجب أن تكون جهة تنظيمية، وليست مالكة للنشاط الاقتصادي، حيث إن المنافسة بين القطاعين الحكومي والخاص غير عادلة منذ البداية، فالشركات المملوكة للحكومة أو التابعة للجيش لا تدفع أي ضرائب أو جمارك.

كما تُعد تصريحات رجل الأعمال نجيب ساويرس، التي نشرتها الوكالة الفرنسية، ليست بعيدة تمامًا عن تصريحات تداولتها وسائل الإعلام له أيضًا في عام، 2015 حيث إنه قال في أحد الحوارات الصحفية، إنه يرفض تدخل القوات المسلحة في المشروعات الاقتصادية، حيث إنه يُفضل أن يركز الجيش المصري على ملفات الدفاع وأمن الحدود؛ لأن منافسة المؤسسة العسكرية للقطاع الخاص تحمل ازدواجية مرفوضة.

وعلى الرغم من موقف نجيب ساويرس برفض دخول الدولة أو أجهزتها في تنفيذ المشروعات الاقتصادية المختلفة، فإنه يُشار إلى أن شركة أوراسكوم للإنشاءات التي تملكها عائلة ساويرس، كانت هي المشارك الأبرز وسط شركات القطاع الخاص مع الدولة، في تنفيذ المشروعات التي أعلنت عنها الحكومات المختلفة منذ ثورة الثلاثين من يونيو، فلا توجد مشروعات إلا وشاركت شركة أوراسكوم في تنفيذها، سواء من خلال عقد التحالفات مع الشركات الأخرى، أو التنفيذ المباشر من خلالها.

فيما أسندت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، تنفيذ مشروعات وإنشاءات الحي الحكومي في العاصمة الإدارية، إلى عدد من الشركات، وكانت شركة أوراسكوم من بينها، والتي أتمت بناء وتدشين مبنى مجلس الوزراء، فضلًا عن حصولها على عقود تنفيذ مساحات واسعة من الحي السكني في العاصمة الإدارية الجديدة وحدها، دون الدخول في تحالفات مع أي شركة.

وكانت الشركة هي المسئولة عن تنفيذ كنيسة العاصمة الإدارية، وذلك تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

كما يُشار إلى أن مشروع مونوريل العاصمة الإدارية، الذي يتم تنفيذه من قِبل تحالف شركتي ألستوم العالمية، وأوراسكوم للإنشاءات، بأطوال 56 كم، شاملًا 22 محطة علوية، وتولت شركة أوراسكوم تنفيذ أعمال الإنشاءات لمجمع الماسة، وذلك لصالح الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والذي انتهت منه في عام 2016.

وتم توقيع تحالف من شركتي أوراسكوم للإنشاءات والمقاولون العرب؛ لتنفيذ محطة معالجة مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والتي تُعد أحد مكونات مشروع إنشاء منظومة مياه مصرف بحر البقر، وهي من أهم مشروعات برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء، وتبلغ قيمته مليار دولار.

وفي عام 2011، وقع تحالف بين أوراسكوم للإنشاء والصناعة، مع شركة بيسكس البلجيكية؛ لإنشاء المتحف المصري الكبير.

كما تحالفت شركتا المقاولون العرب وأوراسكوم للإنشاءات، على حق تنفيذ أعمال الخط الثالث لمترو الأنفاق، ويشارك عدد من الشركات في تنفيذ مشروعات الأنفاق في محافظتي الإسماعيلية وبورسعيد، وعلى رأسها شركة أوراسكوم.

وإلى جانب عدد من الشركات، تشارك شركة أوراسكوم في مشروع إنشاء محطة معالجة مياه الصرف الزراعي بمنطقة الحمام في الساحل الشمالي. 

هذا ما يُشير إلى أن شركة أوراسكوم، هى من اكثر الشركات الخاصة المستفيدة بشكل كبيرمن المشروعات التي الدولة تشرف عليها وتنفذها.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء