السبت 29 يناير 2022
المشرف العام
محمود المملوك

بث مباشر | تفاصيل تصديق السيسي على قرار تعطيل الدراسة والعمل حال تفشي الأوبئة

صدّق الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على مشروع قانون، الذي وافق عليه مجلس النواب، بشأن الإجراءات التي ستتخذها البلاد في حالة تفشي الأوبئة.

ونشرت الجريدة الرسمية اليوم الإثنين، قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي يتضمن عددا من الإجراءات التي ستتخذها الحكومة في حالة تفشي الوباء في البلاد، خاصة بعد ظهور متحور جديد من فيروس كورونا المستجد.

وجاءت هذه الإجراءات كالتالي:

1- وضع قيود على حركة الأشخاص والانتقال في المرور، والوجود في أوقات معينة، لمدة محددة، وذلك في جميع أنحاء البلاد.

2- تعطيل الدراسة كليا أو جزئيا لمدة معينة، في كافة المؤسسات التعليمية، بدءا من الحضانة وحتى الجامعة.

3- تعطيل العمل، كليا أو جزئيا، في الوزارات والمصالح الحكومية وشركات القطاع العام والخاص.

4- تحديد مواعيد لفتح وغلق المحال التجارية، بالإضافة إلى غلق بعضها أو كلها.

5- حظر جميع أنواع التجمعات، والاجتماعات، والتظاهرات، والمواكب، وجميع أشكال التجمعات، وذلك لمدة محددة.

6- تنظيم أو حظر تنظيم المسابقات والأندية الرياضية والنوادي الصحية، وصالات الرياضة.

7- تنظيم أو حظر استقبال الأشخاص بدور العبادة، لمدة محددة.

8- تنظيم أو حظر التنظيمات الثقافية، والمهرجانات وإقامة المعارض والسينمات والمسارح.

9- حظر استعمال وسائل النقل العام أو الجماعي المملوكة للقطاع الخاص.

10- تأجيل سداد فاتورة الكهرباء والغاز والمياه، لمدة محددة.

11- إلزام المواطنين باتخاذ كافة الإجراءات الصحية اللازمة التي تقررها الدولة، وتلقي اللقاحات.

12- تقسيط أو مد أجل سداد الضرائب المستحقة لمدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر.

13- تنظيم أو حظر تصدير بعض السلع والمنتجات إلى خارج البلاد.

14- تحديد سعر بعض الخدمات أو المنتجات أو السلع.

15- وقف سريان مواعيد الدعاوى والطعون القضائية.

16- تحديد أسعار العلاج لعدم استغلال المرضى حال تفشى الوباء.

17- تحديد طريقة جمع التبرعات المالية والعينية لمواجهة الأزمات.

18- تخصيص مقار بعض المدارس أو مراكز الشباب وبعض الشركات، بحيث يتم استخدامها كمستشفيات ميدانية مؤقتة.

19- فرض الرقابة على المختبرات والأعمال المعملية والبحثية.

20- إلزام القادمين للبلاد بالخضوع لإجراءات الصحية، أو بعض الفحوصات الطبية.

21- وضع قيود على تداول بعض السلع والمنتجات.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء