الأربعاء 18 مايو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

شاب يخترق هاتف حبيبته السابقة ويرسل صورها عارية لزوجها وزملائها.. والضحية: اطلقت بسببه واترفدت من شغلي| بث مباشر

بعد علاقة صداقة وحب دامت لسنوات، أقدم شاب على اختراق هاتف حبيبته السابقة بعد انفصالهم، وفضحها وأرسل صورها العارية لـ زوجها، وعائلتها وأقاربها.

وروت الضحية وتدعى مي، تفاصيل الواقعة مشيرة إلى أنه كان بينهم علاقة صداقة في عام 2012، واستمرت حتى عام 2016، وخلال هذه الفترة تطورت علاقة الصداقة إلى حب، حتى انتهت عندما قرر الشاب خطبة فتاة أخرى.

وفي عام 2017، تواصل الشاب مرة أخرى مع الفتاة، ليعرض عليها فرصة عمل في مصنع الكابلات الذي يعمل فيه، وبالفعل استجابت الفتاة وقدمت أوراقها وتم قبولها للعمل في المصنع.

زواج الفتاة 

وأشارت مي إلى أن المدير المالي للمصنع طلب الزواج منها، إلا أنها كانت مترددة بسبب أنه كان متزوج، وهي ستكون زوجة ثانية، وكان بينهما حديث على موقع التواصل والمحادثات واتساب، ووصلت إلى زوجته الأولى هذه المحادثات، بطريقة لا يعلمها الطرفين، وأدى الأمر إلى تسبب في مشكلة كبيرة، أدت إلى انفصال الزوجين، وبعدها تزوجت الفتاة من مديرها.

ولفتت مي، أن الزوجة السابقة كان يصل لها تفاصيل عن الحياة زوجها مع تلك الفتاة، وحتى تفاصيل الشقة التي كانوا يعيشون بها، حتى ظن الزوج أن أهل الفتاة هم من يرسلون ذلك إلى زوجته السابقة بهدف إزعاجها.

طلاق الفتاة بعد اختراق حسابها

واستطاع الحبيب السابق لمي، اختراق حساب شخصي قديم لها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وأرسل للمسؤولين أن هناك علاقة بيننها وبين المدير المالي، وتم رفد الفتاة من الشركة، وازدادت المشاكل بينها وبين زوجها حتى انفصلت عنه، بعد تداول أخبارها السيئة في المصنع.

وبعد مرور فترة عملت الفتاة في مصنع آخر، ولكن جمعتها الصدفة بأحد العاملين في المصنع القديم، وروت له سبب تركها للمصنع، وقرر التوسط لها حتى تعود للعمل فيه مرة أخرى، لكن عندما ذهب إلى الشركة وتحدث عنها، قال له حبيبها السابق أنه تم رفدها بسبب سلوكها السيئ وأنها كانت ترسل صور لها عارية للعاملين بالمصنع.

وطالبت الفتاة مي، في نهاية حديثها، جميع الجهات المعنية بمساعدتها في القبض على هذا الشاب قائلة: أنا عملت محضر لكن محدش رضي يشهد معايا عشان خافوا منه، وأنا مش أول واحدة، فيه 2 غيري كانوا معانا في الشركة عمل معهم كده. 

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء