الإثنين 23 مايو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

الطين يتحول بأيديهم لتحف.. نور ودميانة زوجان جمعهما حب الخزف بقنا | فيديو

يمثل الزوجان نور ودميانة، من محافظة قنا، أكبر مثال على الزوجين المكافحين، حيث جمعهما حبهما لصناعة الخزف، فيتحول الطين في أيديهما إلى أبدع التحف الفنية.

صناعة الخزف

قال نور شوقي، من قرية جراجوس في محافظة قنا، إن صناعة الخزف تبدأ بأن يأتوا بالطين من أسوان، وبعد ذلك نضعه في طاحونة ونضيف الماء، حتى تذوب الطينة في المياه، ثم يتم تصفيتها في غرابيل ضيقة، تقوم بعزل الطينة تحت والمياه والرواس فوق، ثم يقوما بعد ذلك بسحب المياه، والتخلص من الرواسب، ثم نترك الطينة حتى تجف، ثم بعد ذلك ندق عليها حتى نطلع منها جميع الهواء والفراغات الموجودة بها، ثم نقوم بتشكيله بعد ذلك، وتستغرق هذه العملية مدة 3 أشهر في فصل الشتاء.

وأضاف نور أنه استغل بيته وجعل منه ورشة لصناعة الخزف، ومن ثم بيعه، مشيرا إلى أن كل الأشياء التي صنعها في الورشة هي من صنع يده دون الاستعانة بأي أحد أو أي صنايعي.

وقالت دميانة: أنا لقيته بيحب صناعة الخزف ونزل يشتغل ساعدته وإيدي في إيده لحد ما كبرنا الورشة، وبقينا نساعد بعض.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء