الإثنين 23 مايو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

مطعون في رقبته.. العثور على جثمان طفل بأرض زراعية يثير الرعب بين أهالي الفيوم | بث مباشر

شهدت إحدى عزب قرية سيلا، بمحافظة الفيوم، واقعة أثارت الرعب في نفوس أهالي القرية، حيث عُثر على جثمان لـ طفل يدعى محمد رمضان عبد المقصود، ويبلغ من العمر 15 عامًا، ملقى داخل أحد الأراضي الزراعية، وتحديدًا بجوار شبكة تقوية بالقرية مطعونًا في رقبته، وسط ظروف غامضة، ظروف غامضة لم تُحدد بعد، وذلك بعد اختفائه لعدة ساعات عن المنزل.

وأبلغ الأهالي الأجهزة الأمنية، التر حضرت على الفور، وحاصرت مكان الواقعة، وتم نقل جثمان الطفل إلى مشرحة مستشفى الفيوم العام، بعد العثور عليه، لعمل الإجراءات اللازمة.

وروى أحد أهالي القرية، وجار الطفل المجني عليه، تفاصيل عن حياة الطفل يدعى محمد رمضان عبد المقصود، مشيرًا إلى أنه كان يعمل في محل حلاقة، ووالده يعمل سائق ميكروباص، كما أن أسرته عرفت السيرة الطيبة وحُسن الخلق، والابتعاد عن المشاكل.

اللحظات الأخيرة في حياة الطفل محمد 

وعن تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الطفل المجني عليه قبل وقوع الحادث، قال السيد محمد أحمد، أحد أهالي قرية سيلا التابعة لمركز الفيوم، وأحد جيران الطفل المجن عليه، إن محمد تواصل مع أسرته قبل اختفاءه بساعات، وحينها كان خارج محل الحلاقة الذي كان يعمل به، حيث رد على هاتفه مرة واحدة وبعدها تم إغلاق الهاتف ولم يتمكنوا التواصل معه، حتى عثر أهالي القرية على جثمانه مطعونًا بأحد الأراضي الزراعية.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء