الأحد 26 يونيو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

حكاية شاب ولد دون أطراف: حصلت على الليسانس والإعاقة موقفتنيش.. وبحلم أكون مذيع

ضرب الشاب رضا أحمد حسن، الذي يبلغ من العمر 24 عامًا، خير مثال لقصة نجاح شاب من ذوي الهمم، حيث ولد هذا الشاب دون أطراف، ومع ذلك حصل على الليسانس.

وقال الشاب رضا: مع الإعاقة لا يوجد مستحيل، والإعاقة موقفتنيش، فأنا ولدت دون أطراف، ورغم ذلك تخرجت من كلية الإعلام قسم التلفزيون، وحلمي أكون مذيع.

وعن حياته، قال الشاب رضا: ولدت دون أطراف، ومع ذلك مارست حياتي بشكل طبيعي، حيث عشت طفولتي بشكل عادي، ولكن عندما وصلت إلى مرحلة المدرسة لم تقبلني أي مدرسة أبدا، فاضطررت للذهاب إلى المنوفية عند أقاربي، للالتحاق بإحدى المدارس هناك.

وتابع الشاب رضا: أردت أن أكمل تعليمي فكلمت أحد الأشخاص بوزارة التربية والتعليم وامتحنوني ووجدوا أن مستواي جيد، ومن ثم قبلوا بي، واستكملت تعليمي، مشيرا إلى أنه يمسك القلم بفمه ويكتب به بدلا من يده.

وعن أصعب موقف تعرض له الشاب رضا، قال: أصعب موقف مررت به عندما كنت في الصف الثاني الإعدادي عندما توفيت والدتي، وهي كانت كل شيء بالنسبة لي.

وقالت خالة الشاب رضا، إنه يجلس معها منذ أن كان في الصف الأول الابتدائي، وعاش معها حتى التحق بالجامعة، مشيرة إلى أنها هي من كانت تقوم برعايته والتكفل بطعامه وملبسه.

كما أضافت أنه كان يذهب إلى دراسته في المواصلات، وكان ينتقل من سيارة لأخرى عن طريق الكرسي المتحرك الخاص به، مشيرة إلى أنه كان يذاكر ويكتب بنفسه.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء