الأربعاء 18 مايو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

أمين عام مجلس البحوث الإسلامية: مركز الدراسات المسيحية الإسلامية سيفتح حوار ديني مستحب بين عنصري الأمة |فيديو

افتتحا الدكتور سامي فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية، والدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، مركز الدراسات المسيحية الإسلامية بكاتدرائية جميع القدسين.

ويهدف المركز إلى فتح حوار ديني يناغم بين الإسلام والإنجيل، وتقديمه كنموذج يحتذي به العالم، في وحدة التعايش والمؤاخاة التي تربط عنصري الأمة المسلمين والمسيحيين.

 

تصريحات أمين عام مجلس البحوث الإسلامية

 

ومن جانبه، قال الدكتور نظير عياد أمين عام مجلس البحوث الإسلامية، أن افتتاح المركز يؤكد مدى التناغم والتعايش الذي يعيش فيها المسلمين والمسيحيين على أرض مصر، مؤكدا على عقيدة الأخوة الصلبة التي تجمع بين عنصري الأمة في كافة المناسبات الوطنية والدينية.

وعلى جانب آخر، قال الدكتور سامي فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية، إن شهر رمضان أتاح لنا الفرصة لنظهر للعالم مدى قوة المحبة، التي تربط عنصري الأمة المصرية ببعضهم البعض، وشاركنا إخواننا المسلمين في حفل إفطار داخل الكنيسة، للتعبير عن مدى قوة النسيج الوطني الذي يربطنا ببعضنا البعض.

 

تصريحات رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية

وحول مركز الدراسات المسيحية الإسلامية بكاتدرائية جميع القدسين، قال فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية، أن المركز سيقدم خدمات دينية، تخدم تلاحم الوحدة الوطنية المصرية وتظهر للعالم مدى المحبة والسلام اللذان يربطان الصف الوطني المصري، كما يقدم المركز دورات تعلم إجادة وإتقان التحدث باللغة العربية الفصحة.

وحضر الافتتاح عدد من الشخصيات العامة أبرزهم،  الدكتور محمد فوزي، وزير الصناعة الأسبق، والدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، المستشار عدلي حسين محافظ المنوفية الأسبق.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء