السبت 13 أغسطس 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

ضحايا مستريح أسوان مصطفى البنك: وثقنا فيه بسبب الفواتير المختومة وولائم الإفطار | بث مباشر

شهدت قرية نجع سايح التابعة لمركز إدفو بمحافظة أسوان، تجمهر عدد من ضحايا  مستريح أسوان  المعروف باسم مصطفى البنك، خاصة بعد أنباء القبض عليه، وبعد ورود العديد من البلاغات التي تتهمه بالنصب على عدد من الأهالي.

ضحايا مصطفى البنك الشهير 

وقال المعلم أحمد سعيد رضوان، أحد ضحايا مصطفى البنك الشهير بمستريح أسوان، إنه بعد تداول اسم المستريح بين كثير من أبناء القرى وهامش الربح الذي يضعه على رأس الماشية الواحد، فكر في استثمار أمواله ومواشيه معه ووصل عدد الماشية التي باعها له حوالي 25 رأس من الماشية بإجمالي 600 ألف جنيه، وتابع قائلا: “ اديته 25 راس بحوالي 600 ألف وقالي هديك مكسبهم مليون جنيه”.

وأكد المعلم أحمد سعيد رضوان، أن سبب بيعه للمواشي التي يمتلكها لمصطفى البنك، بسبب ذيع صيته والسرعة التي كان يتوسع بها في مزرعته بشكل كبير، وكثرة ذبحه للمواشي وتوزيعها على الفقراء وجميع الأهالي ومن يزوره، وتابع: "قلنا خير وجاي لينا.. وكمان كل شوية مصطفى البنك بيدبح وبيوزع".

وأوضح أن من أسباب الثقة الكبيرة في مصطفى البنك، هو وقوف معظم أهل قريته بجواره ومساندتهم له، مضيفًا أنه كان دائم إقامة الولائم لهم خلال شهر رمضان وإقامة حفلات إفطار وسحور وهو ما زاد من ثقتهم.

من جانبه قال أحمد محمود، أحد ضحايا مصطفى البنك، أنه من كوم أمبو، وتعرف عليه من خلال مقاطع الفيديو التي كان ينشرها عبر صفحته على موقع فيس بوك، مشيرًا إلى أنه اقتنع بكلامه خاصة مع دخوله المزرعة وحديثه مع المندوبين عنه.

وأوضح أنه عند وصول الماشية إليه وبيعها كان يتم الحصول على إيصال مطبوع ومختوم بختم مكتوب عليه مزارع أولاد البنك، وهو ما ساعد على زيادة الثقة في التعامل معه.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء