الأربعاء 18 مايو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

وفاة سيدة بعد إصابتها بميكروب من غرفة العمليات.. وابنتها: ضهرها كان بينقط دم وجالها فشل رئوي | بث مباشر

تعرضت إحدى السيدات إلى واقعة إهمال طبي جديدة داخل أحد المستشفيات، وذلك بعد حجزها لإجراء عملية جراحية في ظهرها، ولكنها تعرضت للإصابة بـ ميكروب خطير وتسبب في وفاتها.

وفاة سيدة ضحية الإهمال الطبي 

وقالت وفاء، ابنة السيدة ضحية الإهمال الطبي، إن والدتها كانت تعاني من مشكلة في فقرات ظهرها، لذلك توجهت إلى أحد الأطباء الذي أخبرها بأنه عليها أن تخضع إلى عملية جراحية وهي تثبيت الفقرات، وأخبرهم أنها سوف تجري العملية في مستشفى السلام الدولي التي تقع في منطقة المعادي، وكانت تكلفتها 100 ألف جنيه، حيث إنهم دفعوا هذا المبلغ قبل إجراء العملية.

وأضافت ابنة السيدة ضحية الإهمال الطبي، أن والدتها أجرت العملية في يوم 21 من شهر يوليو في عام 2020، ومن ثم غادرت المستشفى في يوم 23 من نفس الشهر، ولكن بعد خروجها لاحظوا أن هناك رائحة كريهة تنبعث من مكان الجرح، إضافة إلى أنها كانت تتعرض إلى حالة من التشنج وكانت تغيب عن الوعي من فترة لأخرى.

وأوضحت أنها توجهت بوالدتها إلى المستشفى التي أجرت بها العملية مرة أخرى، وأخبرها الطبيب المعالج لحالتها بأنه سوف يقوم بتنظيف الجرح لها، فقالت: اتفاجئت يومها إن غُرز العملية بدأت تفك وشوفت ضهر أمي وهو بينقط دم، وبعدها قالوا هيعملوا عملية تاني ليها وطلبوا فلوس.

وأشارت ابنة السيدة ضحية الإهمال الطبي، إلى أنه بعد ذلك أُصيبت والدتها بـ فشل رئوي وبدأت تتأثر الكلى بشكل كبير جدًا إلى أن تدهورت حالتها الصحية وتُوفيت؛ وذلك بسبب إصابتها بـ ميكروب يتسلسل إلى جسم الإنسان عن طريق غرف العمليات ويتسبب في حدوث تلوث كامل بالدم ويصيب الرئة بشكل مباشر، فقالت: كان عندي إنها تعيش باقي حياتها مشلولة بدل ما يحصلها كده.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء