الأحد 03 يوليو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

بث مباشر | شاهد عيان في واقعة مقتل جامع قمامة على يد نجل برلماني: المجني عليه كان يتعاطى المخدرات

كشف أحد شهود العيان في واقعة مقتل عامل جمع قمامة بمنطقة بولاق الدكرور، تفاصيل الواقعة، حيث قال إن المتهم طفل يبلغ من العمر 14 عاما، والمجني عليه يبلغ من العمر 30 عاما، مستنكرا بذلك أن يكون نجل البرلماني ارتكب الجريمة، وذلك لصغر سنّه.

شاهد عيان في واقعة مقتل عامل جمع قمامة على يد نجل برلماني ببولاق الدكرور يروي التفاصيل

وأضاف شاهد العيان أن بداية الواقعة كانت عندما فقد نجل البرلماني الذي يدعى الحسيني، الهاتف الخاص به في منطقة بولاق الدكرور، بمكان حدوث الواقعة، وعندما راجع كاميرات المراقبة اكتشف أن أحد الأشخاص أخذ هو من سرق هاتفه.

وتابع شاهد العيان: قعدوا 4 أيام يدوروا عليه لحد ما الأهالي لقوه، ووقت حدوث الواقعة كان موجود الحسيني وابن عمه، وهو شاب في الفرقة الثالثة حقوق، وصديق نجل البرلماني، موضحا أن نجل البرلماني كان محبوبا من الجميع، وكانت أخلاقه عالية.

واستكمل شاهد العيان: المجني عليه كان مدمن وبتاع مخدرات، ولما وجدوه الأهالي جاؤوا به إلى النائب وأخبروا الشرطة، التي جاءت وطلبت من النائب أن يحرر بلاغا في هذا الشخص، ولكنه رفض، مضيفا: دا كله والمجني عليه كان لسه حي، وسابوه ومشي مع زوج أخته، مشيرا إلى أن الواقعة جميعها موثقة بالصوت والصورة.

وأشار شاهد العيان إلى أن الواقعة انتهت عند هذا الحد وبعدها بـ 3 أيام فوجئوا بأن هذا الشخص قُتل والمتهم في الواقعة هو الحسيني نجل البرلماني.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء