الخميس 18 أغسطس 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

أشعل النيران في جسدها.. زوج السيدة المقتولة على يد شقيقه في الشرقية: كانت حسنة الدنيا ودراعي المبتور | بث مباشر

لقيت سيدة تدعى هناء علي فؤاد، 30 عامًا، ربة منزل، مُقيمة في بندر أبو حماد، مصرعها مساء أمس الأربعاء، متأثرة  بحروق في جسدها  من الدرجة الأولى بنسبة 70%، بعدما ظلت طوال أكثر من 20 يوما داخل العناية المركزة بمستشفى ههيا للحروق، بعدما أشعل شقيق زوجها النيران بجسدها لرغباته الحصول على شقتها للزواج فيها.

وفاة سيدة بحروق في الشرقية 

وقال فاروق زوج الضحية، إنه طوال 20 يوما مضت منذ نقل زوجته للمستشفى ودخولها للعناية المركزة وهو يفترش الأرض منتظرا خروجها سالمة لكنها وبعد معاناة مع الحروق لفظت أنفاسها الأخيرة أمس، مشيرا إلى أنها توفيت وتركت لها 4 أبناء، مشيدا بأخلاقها ودورها الحيوي في حياته خاصة وأن إعاقته كانت تمنعه من القيام بعدد من المهام الحياتية لكنها كانت تمثل له تلك اليد المبتورة والتي فقدها أثناء مساعدة والده في عملية حصاد القمح، وبعدها أخذ والده في التحامل عليه ومعايرته بإعاقته.

وأشار فاروق زوج الضحية، إلى أن والده وأشقائه الـ 4 اتسعت هوة المشاكل بينهما بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، خاصة مع طلب الأب والأخ الأصغر، منه وزوجته ترك الشقة من أجل أن يتزوج فيها الأخ الأصغر، وعندما رفضا ترصد لهما شقيقه الأصغر أثناء ذهابه مع زوجته لري الأرض، وعندما ابتعد هوا عن زوجته، سكب الجاني وهو الأخ الأصغر البنزين على الزوجة، وأشعل فيها النيران دون أي شفقة منه تجاه تلك النفس.

وأضاف فاروق زوج الضحية، أن خاله زاره بالمستشفى، وعرض عليه مبلغ 1000 جنيه من أجل التنازل عن القضية، وعندما رفض الزوج، نصحه بضرورة القبول، خاصة وأن الزوجة ستموت وعندها سيتزوج بأخرى، وأولاده سيكون هناك من يقوم بتربيتهم، مؤكدا أن حالة والده المادية ميسورة للغاية وقادر على بناء شقة لشقيقه لكنهم طمعا فيه وفي زوجته.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء