الخميس 06 أكتوبر 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

تركت بنها لتكون أول منقذة بحرية بشواطئ الغردقة.. الكابتن تغريد: الناس وزمايلي بيشجعوني | بث مباشر

تقف الكابتن تغريد، البالغة من العمر 33 عاما،  أول منقذة بحرية، على شاطي النادي الاجتماعي بالغردقة، لتراقب المصطافين بعين حادة، لمنع حدوث أي حالات غرق، والتدخل لإنقاذ أي مصطاف قد يتعرض للغرق، وتعد تغريد هي السيدة الأولى التي تعمل بهذا المجال بالغردقة، كما أنها تحدت التقاليد كونه من سكان الأقاليم بمدينة بنها في محافظة القليوبية.

 

أول منقذة من العنصر النسائي بالغردقة

وقالت الكابتن تغريد، إن بدايتها مع العمل مع تلك المهنة؛ بدأت مع ترددها على الشاطئ كـ كثير من المصطافين، من أجل الاستمتاع بالبحر، والهرب من ارتفاع درجات الحرارة، لافتة إلى أنها لاحظت عدم وجود منقذات من العنصر النسائي، وهو ما دعاها للتقدم للعمل بتلك الوظيفة.

وأشارت إلى أنها فكرت في العمل بتلك الوظيفة، لأن كثير من السيدات يرفضن إنقاذهن من قبل مُنقذ من الرجال، مؤكدة أنها مع بداية عملها في هذا المحال؛ وجدت ترحيبا كبيرا، ودعما من زملائها أو المصطافين.

وأوضحت تغريد، أن أسرتها في البداية وجدت الأمر مُجرد مُزحة أو فكاهة، وسخروا مني لعدم قدرتي على إنقاذ أحد، مشيرة إلى أنها كسرت وتحدت التقاليد، وتقدمت بأوراقها ليتم قبولها، وتم خضوعها لفترة تدريبية لمدة 6 أشهر، وهو ما أهلها بشكل كبير لإنقاذ الغريق، وكيفية التعامل معه، وكذلك تقديم بعض الإسعافات الأولية، لحين وصول سيارات الإسعاف.

وأكدت أن هناك العشرات من المنقذين الرجال؛ زملاء عمل لها، يعاملونها باحترام كبير، وتلقت منهم دعمًا كبيرًا، لافتة إلى أنهم دعموها بشكل كبيرا، وفي الوقت الحالي أصبحت قائدة لعدد منهم.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء