السبت 03 ديسمبر 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

أحمد حجاج أول متطوع لإنقاذ ضحايا كنيسة إمبابة: كل أهالي المنطقة ساعدوا لإنقاذ إخواننا الأقباط | بث مباشر

أظهر حادث نشوب حريق داخل  كنيسة أبو سيفين المنيرة بإمبابة، المعدن الحقيقي للمصريين وقت الشدائد كما يقولون، فهبّ المسلمون قبل المسيحيون من أهالي المنطقة لإنقاذ المصابين بالإغماء أو حالات الاختناق أو المساهمة في محاولات لإخماد الحريق لحين وصول سيارات الإطفاء، ومنهم أحمد حجاج أول متطوع لإنقاذ الضحايا.

أول متطوع لإنقاذ ضحايا كنيسة إمبابة 

وقال أحمد حجاج، إنه أثناء عودته مع أسرته لمنزله المجاور للكنيسة فوجئ بتجمعات وأعداد كبيرة من المواطنين من أهلي المنطقة، ودفعه الفضول لمعرفة سبب تجمهرهم ليكتشف أن هناك حريق نشب داخل الكنيسة.

وأكد أحمد حجاج، أن عدد كبير من المواطنين من أهالي المنطقة من المسلمين والمسيحيين هبّوا من فورهم لنجدة الموجودين داخل الكنيسة، مشيرا إلى أن تلك المحاولات نجحت في إنقاذ الكثير لحين وصول رجال الحماية المدنية وإيصال النصابين لسيارات الإسعاف لسرعة تقديم الخدمة الطبية لهم وإسعافهم.

وأشار إلى أن هناك حالة تضامن كبيرة شهدتها المنطقة بين الأهالي لسرعة إخماد الحريق وإنقاذ الأرواح الموجود داخل الكنيسة، موضحا أن الجميع وصع نُصب عينيه أن أطفاله وأو أشقائه أو أحد أفراد أسرته هو الموجود بالداخل ولذلك تسارع الجميع ومدوا يد العون لنجدة المحاصرين من النيران والأدخنة الكثيفة.

وأوضح أنه يجمعه بعض المواقف الطيبة مع القس الراحل عبد المسيح بخيت كاهن كنيسة أبي سيفين بإمبابة والذي توفي إثر حريق الكنيسة، والذي كان يحرص على تهنئة المسلمون في أعيادهم ومشاركتهم أفراحهم.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء