الخميس 08 ديسمبر 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

بعد تحذيرات أمريكا لمواطنيها.. مصير المصريين الروس من التجنيد في الجيش الروسي | بث مباشر

كشف تيمور دويدار، مستشار قطاع الأعمال والعلاقات الدولية بروسيا، والمحلل السياسي المصري الروسي، أن  الجالية المصرية في روسيا، الذين يحملون الجنسيتين المصرية والروسية، من الممكن أن يتم استدعائهم من قبل السلطات الروسية لأداء الخدمة العسكرية بالتزامن مع الحرب على أوكرانيا، معقبًا بأنه من حق السلطات استدعاء أي شخص حاصل على الجنسية الروسية للخدمة بالجيش الروسي.

تجنيد المصريين الروس في الجيش الروسي 

وأضاف أن المصريين الحاملين للجنسية المصرية والروسية معًا يبلغ عددهم ربما أكثر من 100 مصري، موضحًا أنه لا داعي أن تستدعي السفارة المصرية في روسيا رعاياها بمغادرة البلاد، متابعًا: لا داعي أن تناشد السفارة المصرية رعاياها مغادرة البلاد لأنه ليس هناك أحد من المصريين قد خدم في الجيش الروسي، أو لديه مهنة عسكرية، ولا شيء يستدعي المغادرة ونحن كلنا في أمان.

وأكد مستشار قطاع الأعمال والعلاقات الدولية بروسيا، أنه وبالرغم من تحديد السلطات الروسية للفئات المرغوب استدعائها للخدمة العسكرية إلا أن الجميع معرض للاستدعاء، حتى لو لم يكن لديه مهنة عسكرية أو خدم في الجيش الروسي من قبل.

وكانت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بموسكو طالبت رعاياها جميعًا في روسيا بضرورة مغادرة البلاد فورًا، نظرًا لتصاعد الوضع بين البلدين بالتزامن مع الحرب على أوكرانيا.

وقالت السفارة الأمريكية بروسيا في بيانها الرسمي، إن السلطات الروسية قد تستدعي المواطنين الأمريكيين الذين يمتلكون جنسية مزدوجة روسية وأمريكية، إلى الخدمة العسكرية وتتجاهل حقهم في الحصول على مساعدة القنصلية الأمريكية واستدعائهم ضمن قرار التعبئة الجزئية.

وأفادت السفارة الأمريكية، بأن جميع رعاياها يجب ألا يتوجهوا لروسيا وعلى المقيمين هناك المغادرة في أول فرصة لهم، داعيًة لاستغلال وجود فرصة صغيرة للغاية من خلال المجال الضيق للغاية للرحلات التجارية التي لا تزال مفتوحة حتى الآن بين البلدين، علمًا بأنه لا يوجد رحلات في حالة طلب التذاكر في فترة قليلة للغاية.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء