الجمعة 09 ديسمبر 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

أم شادي أشهر سايس بمنطقة وسط القاهرة: الشغلانة صعبة.. والواحد بيتعرض للإهانة والكلام السخيف| بث مباشر

تعمل سيدة تدعى أم شادي التي تبلغ من العمر 45 عاما، مسؤولة عن توقيف السيارات بشوارع وسط القاهرة -  سايس، من أجل الإنفاق على أسرتها المكونة من طفلين أكبرهما في المرحلة الثانوية.

أم شادي أشهر سايس سيارات في شوارع العاصمة 

وقالت إم شادي، إنها تعمل في هذا المجال منذ 4 سنوات، ولمدة 6 ساعات من الساعة الـ 5 مساء حتى الـ 11 ليلا، مشيرة إلى أن زوجها انفصل عمها منذ 6 أعوام، ولم يزر أبناؤه منذ بد جائحة كورونا.

وأشارت إلى أنها اقتحمت هذا العمل خاصة بعدما تركها زوجها وتخلى 9 أخوة غير أشقاء رغم أنها ساهمت في تربية الكثير منهم لكنهم ابتعدوا عنها، لافتة إلى أنها تمنع أبنائها من النزول لمساعدتها بسبب صعوبة ومشاق العمل والتحديات الكبيرة التي تواجهها.

وتابعت أم شادي، قائلة: ولادي دايما بيعوضوا عليا ينزلوا معايا يساعدوني في الشغل لكن أنا برفض دايما طلبهم.. لأن اللي أنا بشوفه مش قليل.. والواحد بيتعرض للإهانة والكلام السخيف.. ومش بحب أعرض ولادي لأي موقف يضايقهم.. وأنا شايفة المرار.. مش بشوف مواقف كويسة من الشغلانة والشارع.

وأضافت أنها تعرضت للإهانة والشتم من قبل مالك سيارة عندما شرع في ركنها، وطلبت منه عدم التوقف أمام السيارات، ليرد عليها بقوله: أجري اتنيلي أنا داخل أصلي.

وأوضحت أنها عملت في الكثير من المهن المختلفة ومنها بائعة في معرض أثاث، ومكوجية، لمنها بعد سنوات تركت مهنتها بسبب تضييق البعض عليها لتصف سبب ذلك بقولها: كنت بتعرض لمضايقات.. والطيب ما لهوش دعوة.. والوحش بيرازي.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء