المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

أحدهم تعرض لغيبوبة وشلل كامل.. أشخاص تدمرت حياتهم بسبب الأخطاء الطبية بالمستشفيات | فيديو

حوادث الأخطاء الطبية ما زالت تتكرر بشكل كبير وتدمر حياة العديد، كان آخرهم شاب عربي تعرض لكارثة صحية في أحد مستشفيات بريطانيا.

حوادث الإهمال الطبي في المستشفيات

بدأت القصة عندما عانى الشاب أحمد جنيد البالغ من العمر 35 عاما من ارتفاع في درجة الحرارة، فقرر الذهاب إلى المستشفى لينتهي به الأمر إلى الدخول في غيبوبة لمدة ستة أسابيع، ثم اضطر إلى إجراء عمليات بتر متعددة.

وتعرض الشاب لعمليات بتر في ساقه وذراعه وأصابع قدمه، وتدهورت صحته إلى أن وصل به الحال بفشل الكبد والقلب والرئتين، وحتى الآن يحاول الشاب أن يبقى على قيد الحياة من أجل أسرته.

ولم تكن هذه الواقعة الأولى التي تتسبب فيها الأخطاء الطبية بتدمير حياة العديد من الأشخاص، فمن قبل دخل الطفل مراد الحوراني صاحب الـ 7 سنوات إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية بسيطة، إلا أنه تعرض إلى خطأ طبي، أدى إلى دخوله في غيبوبة لـ 10 أيام استفاق منها بشلل كامل.

كما انتهت حياة الطالبة سارة بنت محافظة الإسكندرية، بعد أن أعلن الأطباء فشل إنقاذها من الموت نتيجة تعرضها لخطأ طبي أثناء إجراء عملية جراحية لاستئصال المرارة في أحد المستشفيات الخاصة، إلا أن العملية لم تنجح وخرجت منها بقطع في الأمعاء، بالإضافة إلى جرح في الكبد.

كما توفي الطفل زين ابن محافظة بورسعيد، بعد تعرضه لخطأ طبي خلال إجرائه عملية اللحمية، في أحد المراكز الطبية الخاصة بالمحافظة.