السبت 15 يونيو 2024
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

اكتشفت عيوب فنية أدت لنقلي.. مسئول سابق بشركة الأمل لتجميع السيارات يوضح طريقة التلاعب في قطع الغيار| بث مباشر

كشف مراقب توكيل الجودة السابق بشركة الأمل لتجميع السيارات، والتي تعرضت منذ 9 سنوات لأكبر حريق شهدته مدينة العاشر من رمضان، أدى إلى احتراق ما يقرب من 192 سيارة، تلاعب أحد مسؤولي الشركة بتلك السيارات المحترقة بعد معالجتها كميائيًا وبيعها مرة أخرى بالأسواق على هيئة قطع غيار.

مسؤول سابق بشركة الأمل للسيارات يكشف تفاصيل تلاعب بعض المسؤولين بالسيارات المحترقة

وقال المهندس يوسف، إنه التحق بالعمل في شركة الأمل لتصنيع وتجميع السيارات منذ عام 2009 كمهندس للتخطيط والمتابعة، موضحًا أنه تنقل في المناصب المختلفة بالشركة حتى تم تعيينه كمسئول إداري للجودة والنظم بالمصنع وأثناء ممارسة عمله المعتاد بإجراء تحاليل لأداء نظام الجودة فتبين له وجود عيوب فنية تكاد أن تتسبب في إزهاق أرواح البشر.

وأشار مراقب توكيل الجودة السابق بشركة الأمل لتجميع السيارات، إلى أنه أصدار تقارير بما وجده من عيوب فنية وتم تصعيدها إلى رئيس مجلس الإدارة بالشركة، مشيرًا إلى أنه فوجئ بمقابلة إدارة الشركة لتلك التقارير بالتعنت والرفض التام، بالإضافة إلى صدور قرار بنقله إلى إدارة أدنى من الإدارة التي يعمل بها.

وأكد المهندس يوسف، تدخل المصنع بعد صرف الشركة التعويضات المتفق عليها نظير تلف عددًا من قطع غيار السيارات نتيجة الحريق، مشيرا إلى أن المصنع بعد صرف التعويضات تدخل لإصلاح ما يمكن إصلاحه من أجزاء أساسية في السيارات وبيعها في الأسواق كقطع غيار جديدة صالحة للاستعمال.