الخميس 30 مايو 2024
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

أحد جيران زياد شهيد الشهامة ببورسعيد: قتلوه عشان دافع عن بنت وأخوها | بث مباشر

سيطرت حالة كبيرة من الحزن على الأهالي في محافظة بورسعيد، عقب أن لقي الشاب صلاح الدين محمد إبراهيم، البالغ من العمر 23 عامًا، مصرعه على يد اثنين متهمين في واقعة شهدها حي الضواحي؛ وذلك كان نتيجة نشوب خلافات قديمة بينهم.

مقتل الشاب زياد في بورسعيد

وقال الحاج محمد عطعوط، أحد جيران الشاب الضحية: إنه المجني عليه لم يكن يعرف عنه افتعاله المشكلات والمشاجرات، بل إنه كان شابًا خلوقًا ويحرص دائمًا على أداء الصلوات في المسجد منذ صغره.

وأضاف أن هناك مشاجرة نشبت منذ 10 أشهر ماضية لم يكن الشاب زياد طرفًا بها، وكانت تلك المشكلة عندماعاكس أحد الأشخاص فتاة في الشارع، وحين علم شقيقها بالأمر تدخل لعتاب الأول في هذا الأمر، وكان ذلك بحضور الشاب زياد الذي دافع عن الفتاة وشقيقها حينما حاول أن يتعدى عليهما الطرف الآخر.

كما أوضح الحاج محمد عطعوط، أن المتهمين بمعاكسة الفتاة ترصدوا للشاب زياد لأنه دافع عنها وعن شقيقها وجعلوه طرفًا في المشاجرة، لذلك فتعدوا عليه منذ 10 أشهر ماضية وأحدثوا به إصابات متفرقة في أنحاء جسده، وتم نقله حينها إلى أحد المستشفيات، ولكن تحسنت حالته بعد ذلك.

وأشار إلى أنه كان هناك مبادرات للصلح بين الشاب زياد والطرفين، ولكن لم يتم ذلك الأمر إلى أن تعدى عليه اثنين متهمين وطعناه بواسطة سلاح أبيض، ما تسبب ذلك في وفاته على الفور.

واختتم: زياد كان شاب خلوق ومسكين مش بتاع مشاكل ولا الحاجات دي، أنا شايف إنه ضحية النخوة عشان كان عنده شوية دم لما حب يدافع عن البنت وأخوها وهو مكنش طرف في المشكلة أساسًا.