الخميس 29 فبراير 2024
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

ابنة تنهي حياة والدتها ببولاق الدكرور.. وجيران الضحية: ربطتها بالجنزير وموتتها عشان مش بتسمع الكلام | بث مباشر

شهدت منطقة بولاق الدكرور التابعة إلى محافظة الجيزة، واقعة مفجعة ومؤسفة، حيث لقيت سيدة مسنة تدعى اعتماد، البالغة من العمر 66 عامًا، مصرعها على يد ابنتها التي ضربتها على رأسها إثر نشوب مشادة كلامية بينهما، مما تسبب ذلك في وفاتها.

ابنة تنهي حياة والدتها في بولاق الدكرور

وقالت إحدى جيران المجني عليها، إن الابنة المتهمة دائمًا ما كانت تتعدى على والدتها وتضربها، لافتة إلى أنها تدخلت أكثر من مرة وتحدثت معها في محاولة منها لتوقف تعديها على الضحية، إلا أنها لم تستمع لها أبدًا.

وأردفت: هي على طول بتضرب والدتها ولما سألتها بتعمل كده ليه قالت عشان هي مش بتسمع الكلام وعايزة تعلمها الصح والغلط.. واللي نعرفه عن المتهمة إنها بتتخانق مع جوزها وصوتها دايمًا بيبقى عالي.

وأضافت إحدى جيران المجني عليها، أن المتهمة كانت تعامل والدتها بأسلوب قاسٍ وسيء جدًا، لافتة إلى أن الضحية كانت تتمتع بحالة صحية جيدة على عكس ما ادعته ابنتها أنها تعاني من الشيخوخة وأمراض نفسية.

وأوضحت أنه في يوم الواقعة سمعوا صوت المتهمة وهي تتعدى على والدتها وتضربها، وبعد ذلك اختفى الصوت وفوجئت بالمتهمة تخبرهم بأن والدتها توفيت وفاة طبيعية، قائلة: نزلت قالت لنا إن والدتها ماتت وهتروح تجيب واحد تغسلها.. وقالت إنها كان عندها حالة صرع فـ ضربت نفسها وماتت.

وأشارت إحدى جيران المجني عليها، إلى أنه بعد ذلك حضر أحد الأطباء لمناظرة جثمان والدتها تمهيدًا لاستخراج تصريح الدفن، ولكن تبين له بعد الكشف عليها أن الوفاة ليست طبيعية وعلى الفور أبلغ الأجهزة الأمنية، مختتمة: المتهمة كانت مصممة لآخر لحظة إن والدتها ماتت لوحدها.. واكتشفنا إنها كانت حبساها في الأوضة وضربتها بآلة حادة موتتها.