السبت 24 فبراير 2024
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

70 شهيدا منذ طوفان الأقصى.. سر استهداف إسرائيل الصحفيين والإعلاميين في قطاع غزة|جراف

أعلنت نقابة الصحفيين في فلسطين، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي استهدف 70 صحفيا وعاملا في المجال الإعلامي فضلا عن التهديد والقصف المتعمد لأكثر من 50 مكتبا إعلاميا لوكالات أنباء عالمية ومحلية وذلك في قطاع غزة، أما في الضفة الغربية فشن حملات الاعتقال ضد أكثر من 30 صحفيا والتضييق على المكاتب والصحف والمطابع. 

استشهاد 70 صحفيا في قطاع غزة 

وصرح وائل الدحدوح مراسل الجزيرة، بأن الاحتلال الإسرائيلي يشعر بالخوف ولا يريد أن يزاحمه الصحفيون في نقل الحقيقة وما يحدث على أرض الواقع من مجازر، وهو ما يزعجه ويحاول إبعاد الصحفيين بطريقة خشنة ووحشية مكلفة جدا بالنسبة لأرواح الصحفيين الفلسطينيين وأسرهم.

وأكد محمد اللحام رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين الفلسطينية؛ بأن الاحتلال الإسرائيلي استهدف الكثير من الزملاء الصحفيين في قطاع غزة وهم يرتدون الزي الأزرق المعروف من السترات الواقية والخوذ المكتوب عليها PRESS؛ باللغة الإنجليزية، ليصل عددهم في قطاع غزة لـ 70 ما بين صحفيين ومراسلين ومصورين وإداريين في الصحف والقنوات الإخبارية، هذا بجانب تدمير أكثر من 50 مكتبا إعلاميا.

ومن جانبه، كشف منير زعرور مدير السياسات والبرامج في العالم العربي والشرق الأوسط بالاتحاد الدولي للصحفيين، بأن هذا العدد من الصحفيين تم استهدافهم خلال وقت قياسي، مؤكدا أن الاتحاد تقدم بشكوى للمحكمة الجنائية الدولية بالشراكة من نقابة الصحفيين في فلسطين لإدانة الاحتلال من جرائم ارتكبها بحق الصحفيين.

وشدد جوناثان داغر رئيس مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود، بأن ما حدث في قطاع غزة يعد الصراع الأكثر دموية تجاه الصحفيين خاصة خلال القرن الواحد والعشرين على الأقل خاصة وأن اليوم الواحد يضاف إلى القائمة صحفي أو أكثر وهو عدد هائل ومرعب؛ مؤكدا أن ما حدث في قطاع غزة هو محاولة من إسرائيل لفرض تعتيم إعلامي.