السبت 13 أبريل 2024
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

المعلمة هالة.. سنوات كفاح على خطى عبد الغفور البرعي: الصبر سر نجاحي | بث مباشر

ضربت بنظرات المجتمع لها عرض الحائط، أبت الاستسلام لظروفها الخاصة، في شوارع مدينة طنطا بمحافظة الغربية، تجدها تقود تروسيكل، ترتدي جلباب الصبر والقوّة.. هكذا هي المعلمة هالة.

لن أعيش في جلباب أبي.. المسلسل الذي خلد في أذهان المواطنين، وقصة نادرة للحاج عبد الغفور البرعي، كانت سببًا في قرار المعلمة هالة أن تتخذ طريق الكفاح، ومن شراء الخردة وجمعها من الشوارع نشاطًا لها، ساعات طويلة تقضيها في الشوارع لتعود ليلًا ببعض الجنيهات، تمكنها شراء مُستلزمات أطفالها بعد أن انفصلت عن زوجها، لعدم تحمله المسؤولية تجاهها أو تجاه أطفالهما.

كفاح المعلمة هالة في الغربية

وقالت المعلمة هالة، إنّها بدأت الكفاح منذ سن الـ 4 سنوات، كانت تساعد أسرتها، تزوجت ولديها 3 أطفال ابنتان وطفل، لكنها سرعان ما تركت زوجها لعدم تحمله المسؤولية والسعي على طلب الرزق.

وأوضحت أنّها منذ عدة سنوات ادخرت بعض الأموال لشراء تروسيكل يساعدها في سرعة الانتقال من القرى والشوارع المختلفة، موضحة أنها تحلم بشراء شقة خلال الفترة المقبلة بدلا من الإيجار ما أنها تسعى لشراء سيارة نقل وتعمل من خلالها لنقل البضاعة للتجار.

وأعربت المعلمة هالة، عن تحقيق حلمها في أولادها من خلال تربيتهم أفضل تربية وتعليمهم من لعدم خوضهم نفس المشكلات والصعوبات التي واجهتها في حياتها، موضحة أنها تتمنى أن ترة نجها مهندسا وابنتيها تعملان طبيبتان.

وكشفت المعلمة هالة، عن قدوتها وهي شخصية عبد الغفور البرعي في مسلسل لن أعيش في جلباب أبي، موكدة أنها اكتسبت من الشخصية الصبر والمثابرة والكفاح.