الإثنين 22 أبريل 2024
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

السخرية بدلا من الوعود الانتخابية.. كيف غيّر الضحك مصير الانتخابات الأمريكية؟| فيديو

تعتمد الكثير من الحملات الانتخابية في الولايات المتحدة الأمريكية على حملات فكاهية تعتمد في المقام الأول على إضحاك الناخبين، وذلك لجذب أصواتهم وضمانها في الانتخابات المحلية، وهو ما حدث في أحد الانتخابات المحلية بولاية كنساس الأمريكية عام 1878 من الميلاد.

الحملات الانتخابية والاعتماد على الضحك 

ويذكر عدي إبراهيم مدير تحرير موقع القاهرة 24 ومقدم برنامج الماجستوراه الذي يقدمه عبر موقع كايرو لايف، بأنه في تلك الأثناء سمحت ولاية كنساس الأمريكية لأول مرة للسيدات بالمشاركة في الاقتراع والانتخاب في أحد الانتخابات المحلية فقط لاختيار العمدة فقط، موضحا أن السيدات شاركن بأعداد كبيرة للغاية مقارنة بحجم الرجال.

وأشار إلى أن الأعداد الكبيرة من السيدات المشاركات في الانتخابات وعملية الاقتراع جاء نكاية في الرجال ودعم المرشحة لمنصب العمدة في ذلك الوقت الناشطة سوزانا مادورا، لافتا إلى أن تلك المرشحة نجحت في تطويع السخرية والنكات التي خرجت في ذلك الوقت من مشاركة الرجال القليلة مقارنة بالسيدات لحملتها الانتخابية.

وأكد أن تلك الحملة كان لها صدى كبير بين جموع الناخبين والذين فضلوها على أي برامج انتخابية للمرشحين أو وعود انتخابية وتتكلل تلك الحملة الفكاهية باكتساح سوزانا مادورا، في الانتخابات، لافتا إلى أن كثير من الحملات الانتخابية الأمريكية منذ 2017، وبخاصة مع ظهور الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب والسخرية من مرشحيه أو أمريكا أو من السخرية من نفسه.