الثلاثاء 28 مايو 2024
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

الأب السند والرفيق.. مسن يحمل ابنه على كتفه للعلاج: أنا خدامه لآخر نفس في عمري| فيديو

يجوب الحاج عبد التواب محمد عبد اللطيف، عامل إنتاج في شركة مصر حلوان للغزل والنسيج، شوارع الجيزة والقاهرة حاملا على كتفيه نجله محمد البالغ من العمر 23 عاما، والذي يعاني من ضمور بالعضلات من أجل خضوعه لجلسات علاج طبيعي ببعض المستشفيات الحكومية.

مناشدة مسن لعلاج ابنه

ويشير الحاج عبد التواب محمد عبد اللطيف، إلى أن ابنه كان بصحة جيدة حتى عمر التسعة أشهر وبعدها أصيب بحمى تسببت في إصابته بضمور بالعضلات بالجانب الأيمن وهو الذي أثر على حركته بشكل كبير، موضحا أن رحلة العلاج بدأت من ذلك الحين في مستشفيات أبو الريش والدمرداش وكذلك قصر العيني.

ويوضح أن نجله يمتاز بالذكاء والتمييز بشكل طبيعي لكن المشكلة هي إصابته بإعاقة حركية، موضحا أنه تقدم بمناشدة لمجلس الوزراء وبالفعل تمت الاستجابة له وعمل جميع الفحوصات له وخلال أسبوع سيخضع لجراحة في أوتار القدم وفي حال نجاحها ستساعده على المشي.

وأكمل الأب قائلا: أنا خدامه لحد آخر يوم في عمري وآخر نفس.. والذكاء عنده كويس لكن عنده إعاقة حركية.. وبيضايق من أي حد بيضايقه.. المشكلة معاه بدأت بعد 9 شهور من ولادته.. أصيب بسخونية أثرت عليه عملتله ضمور في الجانب الأيمن.. تابعت معاه في أبو الريش ودلوقتي في الدمرداش وفي قصر العيني.

ويؤكد الأب أن أمله في الله عز وجل كبير لعلاج ابنه وقدرته على المشي وهو ما سيساعده على ممارسة حياته بشكل طبيعي وأهمها قضاء حاجته بنفسه، وتابع قائلا: الكرسي الكهربائي بتاعه وقع في المصرف ومحتاج صيانة كاملة.. وبشيله على كتفي وربنا بيعيني وهو مش تقيل قوي وبيعاوني وأنا بشيله.. أملنا في ربنا كبير إنه يعمل العملية ويقدر يمشي على رجله ويقدر يدخل الحمام.. وتجربة محمد علمتنا الصبر والأمل في الله.. وربنا قادر على كل شيء.

وكشف الأب عن تحقيق أمنيته التي حصل على وعد بتحقيقها منذ عامين من وزيرة التضامن بالسفر للمملكة العربية السعودية ولم تنفذ حتى الآن، مناشدا بتحقيقها لهما.