الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
المشرف العام
محمود المملوك

بسبب 350 جنيها.. مأساة تعذيب مصري على يد مجهولين في ليبيا وقطع عضوه الذكري

تعرض شاب مصري للتعذيب على أيدي مجهولين في ليبيا، حيث قطعوا عضوه الذكري، لاتهامه بسرقة مبلغ مالي قدره 350 جنيها مصريا وحدثت غرغرينا بيده وتم بترها.


وكانت البداية أن أهالي الضحية أحمد أحمد أحمد عوض، فوجئوا بخبر تعرض ابنهم للضرب والتعذيب على أيدي مجهولين، ما أدى إلى دخوله في غيبوبة.


ويعمل أحمد، شاب ثلاثيني من محافظة سوهاج، لدى أحد المواطنين الليبيين في محل بويات، ثم حدثت بينهما خلافات، ترك المواطن المصري على إثرها العمل وطالب براتبه إلا أن المواطن الليبي رفض إعطاءه الراتب واتهمه بسرقة مبلغ مالي، يعادل 350 جنيهًا مصريًا.

وعليه تم اختطفاه وتعذيبه لمدة 3 أيام متتالية من قبل أشخاص ليبيين، وتعرض للتعذيب في مناطق حساسة من جسده، وتم قطع عضوه الذكري وإلقائه في إحدى البنايات المهجورة، حتى تم العثور عليه ونقله إلى مستشفى اجدابيا، وهناك بتر ذراعيه نتيجة تعرضه للتعذيب بعد إصابته بـ "غرغرينة".

وعلمت أسرة الشاب بعد ذلك بالخبر عن طريق قريبه المتواجد معه في ليبيا، وقال أحد أقاربه إن المجني عليه غير متزوج، ولديه والدته المسنة فقط، ومنذ سفره لم يتواصل معهم.

وطالبوا عائلة الشاب الثلاثيني الذي تم الاعتداء عليه من قبل مجهولين في ليبيا، بقدومه إلى مصر، وأن يتم علاجه هنا، ومعاقبة الجناة.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء