الخميس 20 يناير 2022
المشرف العام
محمود المملوك

بعربة كارو.. رحلة شابان من الأقصر إلى القاهرة لتصدر التريند

انتشرت في الأيام الماضية قصة الشاب المصري سمير عدلي، الذي أطلق على نفسه شاروخان قنا، لمحاولة خوضه رحلة من مسقط رأسه إلى القاهرة سيرا على الأقدام، ولكنه فشل في النهاية، وأحدثت قصته جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعليه قرر الشابان محمد يوسف، ممثل ومشرف في إحدى شركات الأمن، وأحمد عبد الجواد، ممثل ومحامي، الانطلاق في رحلة من مسقط رأسيهما من محافظة الأقصر إلى القاهرة، بطول 600 كم تقريبا، على عربية كارو.

وقالا الشابان إنهما يريدان بهذه الرحلة إلقاء الضوء أكثر على المواهب الموجودة في الصعيد، فالصعيد بلد مغمور، وهما يريدان تحقيق الاستفادة لأهاليهم عن طريق تصدر التريند على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى استكشاف المدن المختلفة.

وقال محمد يوسف: الرحلة دي سمّعت بين الناس بطريقة مش ممكنة، فيه ناس كتير تساءلت ازاي الناس دي تعمل كدا، خاصة إن معانا شهادات جامعية ومتعلمين.

بدوه أكد أحمد عبدالجواد: الأمر لم يكن محض الصدفة، ولكنهما يريدان تصدر التريند، وكذلك أيضا استكشاف العادات والتقاليد الخاصة بالمدن، فهي رحلة استكشافية أيضا.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء