الإثنين 16 مايو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

خوفًا على صحتها.. أسرة سهير البابلي تخفي عنها وفاة طليقها أحمد خليل

توفي الفنان القدير أحمد خليل، صباح اليوم، عن عمر يناهز 80 عامًا، إثر إصابته بفيروس كورونا، بعد دخوله المستشفى لتلقيه العلاج بيوم واحد. 

جاء ذلك في نفس الوقت، الذي تمكث فيه الفنانة سهير البابلي في المستشفى، بسبب توالي الأمراض عليها، بدايةً بإصابتها بجلطة بسبب السكر، مرورًا بتوقف عضلة القلب، حتى وضعها تحت جهاز التنفس. 

وبسبب تدهور الحالة الصحية للفنانة سهير شلبي، خشيت ابنتها عليها من إخبارها، بوفاة طليقها وزوجها الأخير أحمد خليل، حتى لا يؤثر ذلك على صحتها، حيث إنها كانت متزوجة من الراحل، وكان بينهما الكثير من الذكريات اللطيفة التي جمعتهما.

بدأت هذه الذكريات، بمشادة بينهما، خلال تصويرهما أحد السهرات التلفزيونية، ففي البداية تعاملت معه بحدة، وهو لم يتقبل هذا فنشبت مشادة بينهما، لكنها انتهت بالزواج مع انتهاء تصويرهما للعمل، وانفصلا بعد عامين توقف كلاهما عن التمثيل خلالهما. 

ويرجع سبب الانفصال إلى أن سهير البابلي كانت وقتها نجمة كبيرة، والفنان أحمد خليل كان ممثلًا صغيرًا وهذا ما لم يستطع الأخير تقبله، فكان دائمًا يريد أن يشعرها بأنه الرجل، وهو ما رآه خطأ فيما بعد، قائلًا: كنت شخص وحش جدًا ومكنتش بضحك.

ومن رأيه أن زواج الفنان والفنانة يوجد به العديد من الصعوبات، قائلًا: أنا فلاح ولي خطوط حمراء كثيرة جدًا.

وشهد الفنان أحمد خليل، في حق سهير البابلي بأنها كانت سيدة عظيمة، لكن كان من المستحيل استمرار العلاقة، وتزوجا في لحظة وانفصلا وهما أصدقاء، وتعتبر سهير الزوجة الأولى لأحمد خليل، وهو الخامس والأخير لها. 

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء