الخميس 02 ديسمبر 2021
المشرف العام
محمود المملوك

بعد زيادتها 40% عالميًا.. أسباب تؤدي لارتفاع أسعار القهوة بنسبة 20 % في مصر | فيديوجراف

أدت التغيرات المناخية، التي شهدها العالم خلال الفترة الماضية، إلى تلف محصول البن في دول البرازيل وجنوب إفريقيا، ما أدى إلى ارتفاع أسعار البن في الأسواق العالمية بنحو 80%.

حيث توقفت فيتنام، التي تعد ثاني أكبر مصدر للبن، عن تصديره لأسباب متعلقة بنقص الحاويات وقيود الشحن الناتجة عن أزمة كورونا، كل ذلك نتج عنه نقص حاد في قهوة أرابيكا، صاحبة ألذ نكهة والتي تشكل نحو 60%.


وضربت، خلال يوليو الماضي، موجة صقيع البرازيل، التي تعد منتِج البن الأكبر في العالم، ما تسبب في تلف أغلب مزارع البن، الأمرة الذي أدى إلى تقلبات في أسعار البن وارتفاعه بنحو 80%.

وامتد الأمر ليشكل أزمة كبرى في سلاسل وأماكن تقديم القهوة، حيث بدأت الشركات بإبلاغ المستثمرين بارتفاع تكلفة كوب القهوة.

وكانت فيتنام هي الأخرى أحد أهم الأسباب التي تعطلت بسببها عمليات تصدير القهوة، لأسباب تتعلق بنقص الحاويات وارتفاع تكاليف التسويق.

ويبحث المستثمرون وأصحاب الـ كيف عن بديل للقهوة، ولدى الخبراء قلق بشأن محصول العام المقبل؛ لذا فهم يبحثون من الآن عن بديل مناسب، فأشجار البن المتضررة تمت إزالتها بشكل نهائي.

والجدير بالذكر أن نمو شجرة البن يستغرق سنوات عدة كي تثمر، بالإضافة إلى معاناة المزارعين من ارتفاع تكلفة الأسمدة والشحن في مصر، وعليه ارتفعت أسعار البن 10% في يونيو الماضي، وقد ترتفع 20% أخرى خلال الأشهر الـ6 المقبلة.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء