الأحد 25 سبتمبر 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

معاناة أسرة من إصابة نجلهم بضمور المخ وفرط الحركة: ربطناه بالحبال من 3 سنين ونفسنا يتعالج | بث مباشر

يُعاني الشاب زياد صبري، والبالغ من العمر 21 عامًا، والمقيم بمحافظة الشرقية في مركز الحسينية، من عدة أمراض ومنها  صرع وضمور بالمخ، وهو ما يتسبب في فرط حركته واضطراب في سلوكه؛ يدفعه للاعتداء بالضرب على المارة، وتحطيم الأثاث بمنزل والده، وهو ما دفع أسرته لتقييده بالحبال لمدة 3 سنوات مع تجدد النوبات التي تصيبه.

 

الأسرة تحكي التفاصيل

وقال صبري عطية والد زياد، إن نجله يُعاني من ضمور بالمخ منذ ولادته، بسبب خطأ طبي من طبيب النساء؛ الذي أشرف على ولادته، ما تسبب في مكوث ابنه بالحضانة لمدة 21 يومًا، مؤكدًا أنه منذ خروجه من الحضانة عانى من ضمور بالمخ، وهو ما استدعى زيارات مُتكررة للأطباء، لمحاولة إيجاد علاج لكن دون جدوى.

وأشار إلى أنه بعدما جاوز الـ 10 سنين؛ أُصيب بنوبات صرع وفرط حركة، وهو ما جعله يُحطم ممتلكات المنزل من الأثاث وغيره، والاعتداء على المارة أثناء خروجه للشارع، وفي بعض الأحيان الجري دون ملابسه، لافتًا إلى أن الأمر استدعى تجهيز غرفة بالمنزل بباب ونوافذ حديدية عند إصابته بالنوبة، منعًا لاعتدائه على الجيران أو المارة.

وأكد الوالد، أن نجله تمكن خلال إحدى نوبات الصرع؛ التي تصيبه من تحطيم باب الغرفة الحديدي، وهو ما دفعه لربطه بالحبال، لمنع تعرضه للناس، وظل على تلك الفترة لمدة 3 سنوات، مشيرًا إلى أنه لجأ إلى تلك الطريقة، بسبب الشكوى المتكررة من الجيران والمارة.

وناشد والد ووالدة الشاب، بسرعة إجراء فحوصات طبية دقيقة لابنهم، للتعرف على مرضه، ومحاولة علاجه، خاصة أن جميع المُهدئات لم تنجح في تهدئته أو السيطرة عليه.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء