الإثنين 23 مايو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

أمين الفتوى يوضح فلسفة الصيام والحكمة منه |فيديو

قال الدكتور عمرو الشال، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الحكمة من الصيام هي التقوى في الدين، موضحا أن القران الكريم لم يجزم بأن كل من يصوم يحصل عليها، وأنها ثمرة يحصل عليها بعض الصائمين، الذين أدوا صومهم بشكل كامل، وامتنعوا عن كافة المحرمات خلال فترة الصيام.

تصريحات الدكتور عمرو الشال

وأكد الشال، على أن التقوى يستطيع المسلم الحصول عليها، بتهيئة نفسه وعقله للصيام، والامتناع عن كافة المحرمات، التي يعتاد عليها مثل شرب السجائر وغيرها، من مبطلات الصيام.

وأوضح أن التقوى، هي سترة من النار، يحظى بها كل مسلم، اتبع قواعد وتعاليم الصيام بشكل تام وجاد، وذلك عن طريق حرمان نفسه، بما تشتهي به المحرمات خلال الشهر المعظم والإكثار من الصلاة، وإيتاء الزكاة ومساعدة الفقراء والمحتاجين، بقدر المستطاع من المبالغ المادية.

وحول جزاء صيام شهر رمضان الكريم، الذي يحظى به المؤمن، قال إمام الفتوى بدار الإفتاء المصرية: صيام شهر رمضان الكريم يغفر للمسلم ما تأخر من الذنوب، ويرفع من درجاته عند المولى عز وجل.

يذكر أن عدد من العلماء، اختلفت أرائهم في تفسير الحكمة من الصيام، فمنهم من رأى أنه دلالة للشعور بآلام الفقراء والمساكين، في فترات جوعهم وآلام فقدان المال، ومنهم من رأى أن الحكمة من الصيام، تحصيل بعض الفوائد الصحية، بحجة أن بعض أجهزة الحسم تستعيد بعض أنشطتها، بعد قطع الطعام والشراب عن الجسم.  

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء