الإثنين 23 مايو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

وائل غنيم يعتذر عن إضراره بوعي الشباب المصري: الكاميرا غشاشة.. وأنا تحت أمر بلادي | فيديو

قدم الناشط السياسي وائل غنيم، اعتذارًا للشعب المصري، عن كل ما قام به، وتسببه في الإضرار بوعي الكثير من الشباب المصري؛ عبر تصرفاته غير المسئولة.

وكتب وائل غنيم منشورًا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: أعتذر اعتذارا هو الأخير من هذا النوع بخصوص إضرار وعي كثير من شباب بلادي.

كما اعتذر وائل عن تكرار خروجه عن مشاعره واستسلامه لغضبه وجهره بالمعصية وسوء تقديره لذاته، حيث كتب: أحيانا ينبغي للحياة أن تكسر عزيمتك؛ حتى تدرك قيمة الصبر، وتحترم القيادة، وتراعي المصلحة؛ فتكون من المصلحين.

وفي خطوة غير مسبوقة منه قدم وائل غنيم يده إلى مصر في أي مساعدة بخبراته،: لدي خبرة لا بأس بها في مجالات عملية، هي تحت أمر بلدي.

وتحدث وائل غنيم عن ما فعله في السنوات الماضية،: كرامتي هي أعز ما أملك، وإن كنت قد أهنتها في السابق؛ فاليوم أرجو أن تكون قد ترممت بعد سنين من الفتنة.

وأبدى وائل غنيم ندمه على ردود فعله: من العدل ألا أتصدر مشاهد الحوار في أمور لا ناقة لي فيها ولا جمل، الكاميرا غشاشة والتمثيل بوعي ساذج تمنه غالي.‏

وائل غنيم يقدم نصيحة للشباب

‏ونصح وائل غنيم، الشباب، بكيفية الإدلاء برأيهم، حيث قال: فيه طريقة للمطالبة بالحقوق، مع احترام المسؤوليات، واللي بيحترم نفسه؛ بيساعد غيره على احترامه، وده طريق أفضل كتير من طريق تأجيج مشاعر الكراهية والغضب ضد مسؤولين البلد، ودفع تمن ده غالي عالكل، مختتما اعتذاره: لا أعلم ما هو قدري، ولكنني أشهد أن الله هو القدير.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء