الأحد 03 يوليو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

والد الطفلة سجدة قبل جلسة النطق بالحكم: أمي وزوجتي بيبكوا قدام القاعة أملا في الحصول على القصاص | بث مباشر

تعقد محكمة جنايات كفر الشيخ، اليوم الأربعاء،  برئاسة المستشار مدحت أبو غنيم، رئيس محكمة كفر الشيخ، والدائرة الثالثة، وعضوية المستشارين محمد عبدالله عبدالكريم، عمرو الششتاوى، وسكرتارية مجدي غانم، جلسة النطق بالحكم في قضية  مقتل الطفلة سجدة على يد عجوز بعدما فشل في الاعتداء عليها. 

محاكمة قاتل الطفلة سجدة بكفر الشيخ

وقال والد الطفلة سجدة، إن زوجته ووالدته تجلسان أمام القاعة وفي حالة بكاء انتظارا للحصول على حكم بالإعدام بحق المتهم وهو ما سيكون سببا في سعادتهما، مشيرا إلى أن فراق ابنته كان بمثابة جرح في قلوب الأسرة قائلا: أمي وزوجتي بيبكوا قدام القاعة أملا في الحصول على القصاص.. ربنا ينتقم منه على حرقة القلب اللي فينا من موت سجدة.

وأكد والد الطفلة سجدة، أن المتهم لمر يراعي عمر ابنته الطفلة، وبراءتها كما لم يراعي سنه الذي تجاوز الـ 58 عاما، لافتا إلى أنه استدرجها إلى منزله بحجة شراء الحلويات لها قائلا: حسبي الله ونعم الوكيل في الراجل الظالم اللي عنده 58 سنة اللي حاول يغتصب بنتي ويقتلها.. كانت واثقة فيه وبتقوله يا جدو، قالها يا سجدة تعالي لما أجبلك مصاصة.

وأعرب والد الطفلة سجدة، بأنه سعيد بالقضاء المصري الذي قضى بعقوبة الإعدام بحق المتهم وأحال القضية إلى المفتي، مؤكدا ثقته المطلقة في القضاء المصري وحصوله على تأييد بالحكم اليوم قائلا: كلنا فرحانين بحكم المحكمة وإحالة المتهم للمفتي.. عندنا قضاء محترم وعادل وواثقين في القضاء.. إن شاء الله هنفرح النهاردة بإعدام المتهم.

وقال محامي أسرة الطفلة سجدة، إن المتهم وضع جثمان الطفلة داخل جوال بلاستيكي في مدخل منزله من اجل الاستعداد لنقله ورميه بالزراعات أو مكان بعيد عن منزله، مؤكدا أنه فشل في ذلك لتواجد الشرطة بالقرية بشكل كبير كما أن المتهم من أجل دفع الشك به ظل متواجد مع أسرة الطفلة سجدة من أجل البحث عنها.

وأكد أن زوجة ابن المتهم أثناء نزولها من شقتها وجدت ذراع الطفلة سجدة تخرج من الجوال وهو ما دفعها للصراخ، وعلى الفور توجهت الشرطة إلى مكان الحادث وألقت القبض على المتهم بالرغم من محاولته رفع جثمان الطفلة سجدة ويكأنه تم وضع الجثمان في مدخل منزله، مشيرا إلى أن الطفلة كانت تنادي على المتهم بقولها: يا جدو.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء