الخميس 30 يونيو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

بطريرك السريان الأرثوذكس: لقاؤنا مع الرئيس السيسي لم يكن بروتوكوليا | فيديو

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، منتصف شهر مايو المنصرم، بقصر الاتحادية رؤساء الكنائس المشاركين في  الجمعية العمومية لمجلس كنائس الشرق الأوسط، والذي تم عقده في القاهرة خلال دورته الحالية، مشددا خلال الاجتماع على أن المواطنة والحقوق المتساوية للجميع هي قيم ثابتة لنهج الدولة المصرية تجاه جميع المواطنين، وهو ما يتم ترسيخه بممارسات فعلية.

بطريرك الكنيسة السريانية الأرثوذكسية 

وقال بطريرك الكنيسة السريانية الأرثوذكسية مار إغناطيوس أفرام الثاني، إن طبيعة عقد الجمعية العمومية لمجلس كنائس الشرق الأوسط، في أي دولة تستلزم زيارة لرئيس الدولة والتي توصف بأنها زيارة بروتوكولية بحتة، مؤكدا أن زيارة الأعضاء مع الرئيس السيسي فاقت التوقعات ولم تكن زيارة بروتوكولية، ولكن الجميع فوجئ بحديثه عن الأديان وتكافؤ الفرص التي يجب توفيرها للمواطنين على كافة الحقوق والواجبات واصفا اللقاء: بالوجداني والفلسفي للحديث عن الحرية والمساواة بين بني البشر.

وأضاف بطريرك الكنيسة السريانية الأرثوذكسية مار إغناطيوس أفرام الثاني، إلى أن الهم الأكبر للمسيحين في الشرق الأوسط هي الهجرة المستمرة من الدول العربية للمسيحين وهو ما يمثل خطورة خاصة وأنها ظاهرة موجودة في عدد كبير من الدول العربية ومنها العراق بنسبة 90% والمسيحيين بسوريا بنسبة 50% وكذلك لبنان وفلسطين بالرغم من أن تلك الدول هي مهد الديانة المسيحية، مؤكدا أن تلك القاعدة لا تنطبق على مصر حيث يعيش فيها المسيحيون بأعداد كبيرة وحالات الهجرة بسيطة.

وأكد أنه يجب المحافظة على التواجد المسيحي بالدول العربية، وهي ليست مسؤولية الكنيسة وحدها وإنما الدول والحكومات عليها دول كبير في ذلك، لافتا إلى أهمية وضرورة خلق الظروف المواتية والمناخ المناسب، والتي تساعد على استقرار المسيحيين.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء