الأحد 27 نوفمبر 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

مدير مركز سلام: نسعى لتحقيق الريادة العالمية في مواجهة الفكر المتطرف | بث مباشر

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء، فعاليات  المؤتمر الدولي الأول لمركز سلام لدراسات التطرف، التابع للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، في دورته الأولى، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، والذي يأتي بعنوان التطرف الفكري المنطلقات الفكرية وتحديات المواجهة، ويستمر لمدة 3 أيام.

مؤتمر مركز سلام لمكافحة التطرف 

وقال الدكتور إبراهيم نجم، رئيس مركز سلام لدراسات التطرف، إن مركز سلام مقره يقع في مصر، لكن خدماته دولية، مؤكدًا أن المركز يسعى لتصدير تلك التجربة الفريدة والمحترمة، وسيتم إنشاء تنسيقية ولجنة عليا بكل دول العالم تحت مظلة ورئاسة مركز سلام من أجل تحقيق الريادة المصرية وتوحيد الجهود في هذا الملف.

وأضاف أن ملف التطرف أحد عوائق التنمية وأحد عوامل الهدم لدول ومجتمعات كثيرة، مطالبا بتحقيق الجهود ووقاية الشباب من هذا الخطر الداهم، موضحًا أن العمل يجرى مع المراكز المصرية الشبيهة مثل مرصد الفتوى لمكافحة التطرف التابع لدار الإفتاء والهدف من أجل التشبيك بين المراكز المتخصصة وتوحيد وتنسيق  الجهود وتوزيع الأدوار من أجل مكافحة التطرف.

من جانبه، قال الدكتور جهانجير خان، مدير مركز الأمم المتحدة لمكافحة التطرف، إن المؤتمر هام للغاية في مجال مكافحة التطرف والإرهاب خاصة وأنه يضم الكثير من القيادات الدينية والعلماء من عدد كبير من دول العالم.

وأشار إلى أن مركز سلام سيكون له دور كبير خاصة وأن مصر تلعب دورًا كبيرًا في مجال مكافحة الإرهاب في العالمين العربي والإسلامي، مؤكدا أن مركز سلام سيحظى بدعم كبير من مركز الأمم المتحدة لمكافحة التطرف.

يُذكر أن المؤتمر حضره، عدد كبير من العلماء ومفتي الدور للعالم العربي والإسلامي، وعلى رأسهم الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، والدكتور محمد عبد الرحمن الضويني، وكيل الأزهر الشريف، نائبا عن الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الدكتور محمد مختار جمعة، نائبًا عن رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، والدكتور عمر مروان، وزير العدل.

كما حضر المؤتمر الدولي الأول لمركز سلام، ممثِّلين عن مجلس الأمن الدولي، الأمم المتحدة والمفوضية الأوروبية، جامعة الدول العربية، عدد من الوزراء، القيادات التنفيذية، المفتين، ورجال الفكر والإعلام من 42 دولة حول العالم، من بينها الولايات المتحدة الأمريكية، ألمانيا، إيطاليا، الهند، بولندا، سنغافورة، المغرب، تونس، الجزائر، ودول أفريقيا.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء