الأحد 26 يونيو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

آمال ماهر فين؟.. مصادر توضح حقيقة اختفاء المطربة والمنشورات على فيسبوك | بث مباشر

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، بعض الأخبار التي تفيد باختفاء المطربة آمال ماهر، والتي تقول إن المطربة الشهيرة تم سجنها بأحد السجون في الصحراء ويتم تعذيبها بشكل وحشي وتتعرض لعنف وانتهاكات جسدية ونفسية من فترة، انتهت بدخولها في شبه غيبوبة، وذلك بعد إعلانها اعتزال الفن تماما في يونيو 2021.

اعتزال آمال ماهر

ونشرت المطربة آمال ماهر على حسابها الرسمي قائلة: جمهوري العزيز الذي ساندني لسنوات وسنوات وكان رفيق دربي الدائم، نظرًا لظروف خاصة بي وخارجة عن إرادتي، أُعلن ابتعادي تمامًا عن الوسط الفني والنشاط الفني، متمنية لكل جمهوري كل الخير والسعادة في هذه الحياة، ومتمنية كل التوفيق إلى كل الزملاء.

وتابعت: إن كنت سأعود مرة أخرى أم لا؟ فهذا سؤال يعلم إجابته عالم الغيب فقط، كل ما أفكر به حاليًا هو ابتعادي فقط لا غير، وبالنسبة لصدور ألبومي الذي كنت قد أعلنت عنه فهو مؤجل لأجل غير مُسمى، كُنت في غاية الحماس لتقديمه لكم واجتهدت كثيرًا أكثر من أي وقت مضى ولكنها إرادة الله.

واستكملت: شكرًا لكل من ساندني في رحلتي الفنية وفي حياتي، شكرًا لكل الجمهور العربي من المحيط إلى الخليج استمتعت بكم كثيرًا على مدار أعوام وأعوام وكنتم خير جمهور، وشكرًا لله عز وجل أولًا وأخيرًا ودائمًا.

كما حذفت آمال ماهر كل أعمالها من اليوتيوب، وحذف ألبومها الأخير الذي لم يسمع عنه أي أحد، ومنذ أيام تصدر هاشتاج "فين آمال ماهر"؟ مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأ الجهور يبحث عن أي معلومات تخصها، وعندما بدأ هذا الهاشتاج في الانتشار ظهر أكونت آمال ماهر وبه صورة لها في المصيف مكتوب عليها أنها في المصيف.

حقيقة اختفاء آمال ماهر

وتم التواصل مع 3 مصادر مختلفة منهم مصدر أمني، أكدوا أن الأخبار المتداولة غير صحيحة، حيث سخروا من المنشورات والهاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي، كما أكد المصدر أنه يتواصل مع الفنانة آمال ماهر بشكل مستمر، حيث قال إن آخر مكالمة جمعتهم كانت من ساعات قليلة، تم التأكد فيها أن المطربة بصحة جيدة وما يتردد عن اختفائها غير صحيح وكل الموضوع أنها قررت غلق هاتفها المحمول بإرادتها الخاصة تجنبًا للمشاكل والضغوط المستمرة.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء