الأحد 27 نوفمبر 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

قصة المصرية مريم هيثم المشاركة في إطلاق تليسكوب جيمس ويب | فيديوجراف

مصرية وصلت العالمية من خلال عملها في وكالة ناسا، حيث اجتاح اسمها مواقع التواصل الاجتماعي بعد فترة قليلة من نشر وكالة الفضاء ناسا، صورة جديدة للكون تبعد ملايين السنين الضوئية، ليسلط رواد مواقع التواصل الاجتماعي الضوء على الفتاة المصرية مريم هيثم عصم، والتي شاركت في إطلاق تلسكوب جيمس ويب.

من هي المصرية التي تعمل بوكالة ناسا الفضائية؟

تبلغ مريم من العمر 23 عامًا وحاصلة على درجتين البكالوريوس في علوم فيزياء الفضاء والأدب الإنجليزي الأمريكي، وشاركت في إطلاق تلسكوب جميس ويب، كـ مهندسة برمجيات على كاميرا الأشعة تحت الحمراء القريبة، لاكتشاف الكواكب الصالحة للعيش خارج المجموعة الشمسية.

وأكدت مريم أن فيلم The lion king يعد السبب الرئيسي لشغفها بالفلك، وبخاصة مشهد النجوم للأسد الأب مٌفاسا، عندما قال إن النجوم أجدادنا القدامى.

ونمت والدة مريم هيثم ذاك الشغف بداخلها منذ صغر سنها، وذلك كان من خلال إحضارها موسوعة من الكتب الفلكية؛ من أجل مساعدة طفلتها التي لا تتجاوز من العمر 5 سنوات، في المعرفة والإدراك بالعلوم الفلكية.

كما زاد شغف مريم بالنجوم عندما أدركت أهمية الفلك في جميع الأديان السماوية، حيث تحلم بـ نشر روايتها الخاصة بالفضاء، بالإضافة إلى استكمال عملها في المجال الفلكي.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء