الجمعة 03 فبراير 2023
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

عانت قسوة الأب وهجره.. قصة سيدة امتهنت صعود النخيل للإنفاق على أسرتها بـ قنا | بث مباشر

ترتدي زي الرجال وتتشح وشاحا على رأسها، وتصعد أعلى أشجار النخيل المتراصة بقرى مركز قوص في محافظة قنا، بخفة الصبية، مجبرة لا مخيرة،  فالسيدة منى ياقوت، هي العائل الوحيد لأسرتها المكونة من 8 أشخاص.

سيدة تعمل في جمع البلح بقنا 

تعمل السيدة منى ياقوت منذ طفولتها في كثير من الأعمال الشاقة والتي صنفت بأنها حكرا على الرجال لأنها تتطلب قوة عضلية كبيرة، مشيرة إلى أنها العائل الوحيد لأسرتها المكونة من 8 أفراد والدتها وشقيقاتها وأولادهم.

وأشارت منى قوت، أنها اضطرت إلى خوض غمار الحياة بصعوبتها من خلال تلك الوظائف التي لا ترحم ضعفها، خاصة وأن والدها ترك والدتها وهجرها هي وشقيقاتها، ليتزوج بأخرى تنجب له الذكور، مشيرة إلى أنه لم يكتفي بهجرهن وعدم الإنفاق عليهن ليحرمهن من الميراث عند وفاته.

وأضافت أنها عملت بكثير من الأعمال الشاقة ومنها حفر القبور، وأعمال نقل مواد البناء كالرمال والطوب وغيرها لتتلقى أجرا زهيدا عشرات الجنيهات مقابل تلك الأعمال التي ينأى عن الالتحاق بها غير القلة من الرجال الأشداء.

التحقت في النهاية منذ 4 أعوام لتعلم كيفية صعود أشجار النخيل التي تشتهر بزراعتها محافظة قنا، لجمع الثمار أو تقليم السعف، ورغم صعوبة العمل ومشاقه وأخطاره في كثير من الأحيان، لكنها تقسو على نفسها كما تقسو عليها أشعة الشمس والحبال الملتفة حول خصرها النحيل، من أجل العودة لـ 8 أفواه هي العائل الوحيد لهم.

وتتمنى منى قوت، أن يتم توفير فرصة عمل لها بإحدى الجهات الحكومية خاصة وأنها لم تعد قادرة على تلك الأعمال التي أكلت وشربت من قواها وعمرها، وتكون بمثابة تكريما لها عن سنوات عجاف لقيت فيها قسوة الأب وتحملت مسؤولية أسرتها لتصارع الحياة من أجل توفير قوتهم.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء