الخميس 29 فبراير 2024
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

عم الطالبة سلمى بهجت يكشف تهديد المتهم لشقيقه بعد رفضه لخطبتها: إسلام طرطور ما يترفضش | بث مباشر

حالة من الحزن الشديد تعيشها  أسرة الطالبة سلمى بهجت، والتي لقيت مصرعها على يد زميلها في الكلية المتهم إسلام فتحي، طعنا بسكين أبيض بـ 31 طعنة  في مدخل عمارة بالزقازيق في الشرقية، وذلك يوم 9 أغسطس الماضي، بالقرب من مقر مبني محكمة جنايات الزقازيق، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ مقتل طالبة الزقازيق.

الظهور الأول لأسرة الطالبة سلمى بهجت

قال السيد شعلة، عم  الطالبة سلمى بهجت، إن المتهم طارد المجني عليها في حلها وترحالها، مؤكدا أنها وبعد يأسها من عدم تراجعه عن أفعاله وسلوكه الطائش، قررت الحديث مع والدها إخباره بأن أحد زملائها يطارها ولا تعلم كيفية التعامل معه.

وأكد أن شقيقه قرر اصطحاب ابنته إلى جامعتها بمدينة الشروق والجلوس معها بشقتها التي تقطن بها وخلال سيرهما بالشارع فوجئا، بأن المتهم يقف هو ووالداه، ويطلب منه زيارتهم بالمنزل، لكنه انصرف سريعا للرد على هاتفه، قائلا: أثناء جلوسه مع ابنته في مدينة الشروق فوجئ بالمتهم ووالديه يقفون أمام المنزل.. المتهم قال لأخويا: انت عم بهجت أنا عاوز أجي أزورك في البيت، ثم ابتعد من أجل الرد على الهاتف.. أخويا تحدث مع والديّ المتهم قائلا لهما: لو جالك حد بمواصفات ابنك ترضى بيه، رد عليه والد المتهم: لا.

وأوضح أن شقيقه تحدث بلطف وأدب جمّ مع المتهم فور عودته بأنه شقيق وزميل دراسة لابنته، لكن المتهم هدده أمام الجميع قائلا له: المتهم رد على أخويا وهدده بعد ما قاله إن سلمى زي أخته، قائلا: إسلام طرطور ما يترفضش.

وأشاد زوج عمة الضحية، بأخلاقها وأنها كانت تحفظ القرآن الكريم كاملا وتحرص على ختمه أكثر من مرة في العام، كما أنها من المتوقع أن يتم تعينها معيدة بكليتها، قائلا: كانت من حفظة كتاب الله، وطلبت من والدتها مجموعة من المصاحف قبل الجريمة بيومين للبدء في تحفيظ أطفال الشارع القرآن.. بنقول لوالدها حاول تنام بيرد علينا: ازاي والواد هددها بالقتل قدامي ومعرفتش أحميها.