الجمعة 03 فبراير 2023
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

داليا حاصلة على ليسانس آداب تُساند والدها على فرش أسماك ببورسعيد: هفضل سنده وهساعده | بث مباشر

تمثل الفتاة داليا، الحاصلة على ليسانس آداب، من محافظة بورسعيد، خير مثال للفتاة الناجحة، حيث كتبت قصة نجاح كبيرة بجلوسها على فرشة أسماك بشارع مماليك وقسرى في محافظة بورسعيد، وذلك بعد وفاة شقيقها الوحيد الذي كان يساعد والدها.

قصة كفاح الفتاة داليا ببورسعيد

قالت داليا، التي تبلغ من العمر 25 عاما، متزوجة منذ 4 سنوات ولديها طفلة 3 سنوات، إن والدها يعمل في بيع الأسماك منذ 30 عاما، وإن والدتها ربة منزل، موضحة أن والدها كان يمتلك في البداية عربة كارو يبيع عليها الأسماك، ثم بدأ يجلس على فرشة في شارع مماليك وقسرى ببورسعيد.

وتابعت داليا أنها قبل وفاة والدها اقترحت عليه أن يقوموا بإنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ليعلنوا فيها عن بيعهم الأسماك الطازجة، وبالفعل بدأت تساعد والدها، حيث كانت تتواصل مع الزبائن على الإنترنت وترسل والدها وشقيقها بالأوردر، مضيفة: بعدها بفترة أخويا الكبير تعرض لحادث وتوفي، بعدها قررت أنزل أقف مع والدي في الشارع وأسانده.

وأضافت داليا أن والدها عرض عليها أكثر من مرة أن تزاول مهنتها مهنة التدريس وتترك عملها معه في بيع الأسماك، ولكنها رفضت ذلك، وقالت: بابا محتاجني أكتر من مهنتي، وأنا هفضل معاه دايما وأسانده، مشيرة إلى أن بيع الأسماك يفتح بيتها هي ووالدها، وأنها تساعد زوجها عن طريق عملها في بيع الأسماك مع والدها.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء