المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

نجّارة مصابة بسرطان الثدي بالدرب الأحمر: إيماني بالله خلاني أواجه المرض وأشقى على شغلي | بث مباشر

قصة كفاح جديدة بطلتها سيدة تدعى أم عبده، مقيمة في منطقة الدرب الأحمر، والتي على الرغم من إصابتها بـ مرض السرطان، فإنها تعمل بشكل يومي في ورشة النجارة الخاصة بها، ومعاناتها من مرضها لم تمنعها من ممارسة عملها لتوفير احتياجاتها اللازمة.

كفاح الأسطى أم عبده مريضة السرطان

وقالت السيدة أم عبده، إنها تعمل منذ 12 عامًا في ورشة النجارة الخاصة بها، على الرغم من إصابتها بـ مرض سرطان الثدي، إذ إنها أجرت عملية جراحية لاستئصال الثدي بالكامل، ورغم ذلك فإنها تباشر عملها بشكل طبيعي.

وواصلت: أنا بشتغل عشان بحب الشغل ومبحبش أقعد في البيت، وشغلي في ورشة النجارة بيبقى شقى بالنسبالي وساعات بتعب ومش بشتغل لمدة 4 أيام لحد ما أبقى كويسة تاني، إيماني بالله هو اللي خلاني أواجه المرض.

وأضافت السيدة أم عبده، أنها تعلمت مهنة النجارة منذ 12 عامًا بسبب بعض الظروف التي مرت بها في حياتها، حيث إنها انفصلت عن زوجها منذ عام 2000، الذي تركها وسافر للعمل في مدينة شرم الشيخ، فقررت أن تفتح ورشة نجارة خاصة بها هي وأبنائها لتوفير المال اللازم لهم.

وأوضحت أنها أحبت كثيرًا عملها في مهنة النجارة على الرغم من صعوبته، لذلك قررت أن تستمر به بسبب حبها للنجارة، وعدم التفاتها إلى حديث الآخرين عنها بأن هذه المهنة من المعروف عنها أنها للرجال فقط، قائلة: بحس إني مبسوطة لما بنزل الورشة وأشوف أهلي وجيراني، الحمدلله عايشة والمرض مأثرش فيا لأني عمري ما بصيت له، أنا بصيت لقدام ونسيت خالص إني عيانة.