الإثنين 27 سبتمبر 2021
المشرف العام
محمود المملوك

أبرزها جراحة شد الجسم.. ما أخطر عمليات التجميل؟

تُشكل عمليات التجميل خطرًا على بعض الأشخاص، ما بين الندوب الدائمة وحدوث مضاعفات للقلب، على الرغم من كونها أمرًا شائعًا في العالم، إلا أنه قد ينتج عنها بعض المخاطر.

يزداد بشكل ملحوظ الإقبال على جراحة تجميل الفك، وخاصة الفنانين، وأيضًا الفنانات اللائي يقمن بتعريض الفك الأسفل وتغيبر شكل الذقن.

ومن أبرز المخاطر التي ترافق هذه الجراحة، تعرض الأعصاب للتلف مما يحد من قدرة الوجه على التعبير، بالإضافة إلى ظهور ندوب يصعب إخفاؤها، وكدمات ناتجة عن تجمعات دموية خارج الأوعية، وقد يرافق هذه العملية نزيف وجلطات أو وفاة نتيجة خطأ في التخدير.

وتعد جراحة شد الجسم أيضًا من أخطر العمليات، لأنها تطلب البقاء عدة ساعات تحت التخدير، ومن الممكن أن يتعرض الشخص لمضاعفات، في القلب والأوعية الدموية، ومن أبرز مخاطر تلك العملية، حدوث نزيف أثناء الجراحة، وبعض مضاعفات تلك العملية تظهر بعد الجراحة، فتمتد من الألم والانتفاخ والتورم إلى صعوبة التئام الجروح، خاصة من يعانون من مرض السكري.

ومن عمليات التجميل الشائعة جدًا جراحة شفط الدهون، وتعتمد على شفط الدهون الزائدة في الجسم، ولكن سوء تطبيق هذه الجراحة، قد يؤدي إلى حدوث تشوهات في الجلد، يتبعها نزيف، تترك كدمات وأورام تحتاج إلى وقت لتزول كما أنها تسبب التهابات ومشاكل في القلب والكلى.

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء