الثلاثاء 04 أكتوبر 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

متضرر من مستريحي أسوان: اديتهم المواشي بتاعتي وضحكوا عليا.. هموت أنا وعيالي مش لاقيين ناكل | بث مباشر

استغاث الحاج عبد المنعم الخمران الذي يقيم بمدينة السباعية التابعة إلى مركز إدفو في محافظة أسوان، من تعرضه للنصب والاحتيال على يد مستريحي أسوان، الذين سلبوا منه أمواله واستولوا عليها بحجة توظيفها في الاستثمار ومن ثم تحقيق فوائد ومكاسب طائلة، ولكنه خسر أمواله ولم يتبق له أي شيء.

أحد ضحايا مستريحين أسوان

وقال الحاج عبد المنعم الخمران، أحد ضحايا مستريحين أسوان، إن ظاهرة المستريحين بدأت بالانتشار داخل أسوان عندما بدأوا يسمعوا بأن هناك شخصا ما يشتري رؤوس المواشي من الأهالي ويعطيهم مبالغ طائلة مقابل ذلك، حتى أوقف التجار تعاملاتهم مع الأهالي في بيع وشراء المواشي، وأصبحوا يتعاملون مباشرةً مع المستريحين.

وأضاف أحد ضحايا مستريحين أسوان، أنه كان يملك مزرعة مواشي وكان يعمل بها منذ نحو 5 سنوات ماضية، مشيرًا إلى أنه أعطى مصطفى البدري الشهير بـ مصطفى البنك، مستريح أسوان، ماشية من المواشي التي كان يربيها، فقال: أديت مصطفى البنك بهيمة من عندي قولت بدل ما التجار بياخدوها مني بتراب الفلوس، وقبضت منه مرة ومخدتش حاجة تاني.

وأوضح أنه سمع بأن هناك مستريحا آخر موجودا في مدينة السباعية، فقرر أن يتعامل معه نظرًا لأن كان هناك عدد كبير من الأهالي يتعاملون معه فـ وثق به وأعطاه 3 رؤوس مواشي وأخذها منه بـ90 ألف جنيه بزيادة نحو 30 ألف جنيه عن ثمنها الأساسي، فقال: طلعنا مغفلين وكان بيضحك علينا، مبقتش لاقي أكل أنا وعيالي وهنموت خلاص.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء