الأحد 26 يونيو 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

الدكتور أحمد كريمة يثير الجدل بعد تصريحاته عن عدم وجوب استئذان الزوج للعقد على الثانية | فيدو

تدول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية التصريحات التي أدلى بها  الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، بأحد البرامج التليفزيونية والتي تحدث خلالها عن الزواج والتعدد.

لا يجب استئذان الزوجة عند الارتباط بالثانية

وصرح الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، بأن الزواج المؤقت لا يجوز شرعًا، مشيرًا إلى أنه إذا أقيم هذا العقد كان الزواج باطلا، مشيرا إلى أنه لم يرد في الشريعة الإسلامية ما يفيد بوجوب استئذان الزوج الزوجة الأولى من أجل الزواج الثاني، لافتًا إلى أنه يجب مراعاة كافة حقوق الزوجة الأولى.

وأشار الدكتور أحمد كريمة، خلال لقائه في حلقة الأمس من برنامج التاسعة، مع الإعلامي يوسف الحسيني، المذاع عبر فضائية الأولى المصرية، إلى أن الزوجة عليها أن تضع الشريعة الإسلامية أمام أعينها في جميع مواقف حياتها، لافتا إلى أنه يجب على الزوجة إعانة زوجها على الزواج بأخرى بدلًا من ارتكابه الفاحشة.

وأضاف إلى أن للزوجة أن تعتبر هذا العمل قرب من الله سبحانه وتعالى، لأن بعض الزوجات قد تقبل وقوع زوجها في فاحشة الزنا أو ارتكاب المحرمات دون الزواج بأخرى، وهي من أنواع الغيرة بين النساء، موضحا بأن عدم علم الزوجة بزواج زوجها مرة ثانية فيه مصلحة للأسرة، حتى لا يحدث صراع أسري، لافتًا إلى أنه لا يحق للزوج أن يترك زوجته فوق 4 أشهر.

من جانبها، علّقت الدكتورة آمنة نصير، أستاذة العقيدة والفلسفة والعميدة السابقة لكلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر، على تصريحات الدكتور أحمد كريمة، التي أشار فيها إلى وجوب قبول الزوجة لزواج زوجها الثاني، خوفًا من وقوعه في المحرمات، مشيرة إلى أن افتراض قبول الزوجة بالزواج الثاني، أو حَث الزوج على القيام بذلك، هي افتراضات جدلية لا تحدث على أرض الواقع.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء